أب اصبح كالمجنون بعد حرق طفليه أمامه والأم من هول ما رأت فقدت النطق في جنوبي دمشق

27 يوليو، 2014 2:39 م 119 مشاهدة

3354654155

" رحاب نيوز " ر ن ا – لؤي قاسم

مآساة جديدة بثها ناشطون على موقع التواصل اليوتيوب, حيث يظهر رجل يقف على أبواب الجنون بعد أن فقد طفليه على يد قوات النظام التي تحاصر جنوب دمشق منذ أكثر من عامٍ ونصف.

والمأساة الآخرى أن الزوجة فقدت القدرة على النطق من هول ما رأت، والأب المفجوع بولديه يقول: " كان أطفالي يلعبون حولي وفي لحظات تحولا إلى أشلاء، كانت محروقة معفرة بالتراب، لا يقوى على جمعها من جديد إلّا من خلقها أول  مرة".

الأب الذي لا حول له ولا قوة إلا الدعاء على المجرمين بعد أنّ فقد أعز ما يملك في دنياه، يقول: "الله يحرقلك ولادك يا بشار متل ما حرقت ولادي.. الله يحرمك عمرك".

وفي غمرة الحزن الذي يعيشه ذلك الأب؛ يتساءل عن الإله الذي يعبده المجرم بشار الأسد ليسأله بعدها : "بأنو  جامع تصلي ..؟ .انو جامع بيقبلك…..؟!".

ويتابع وصف قاتل طفليه والأطفال السوريين بأن اليهود أرحم منه، وأنّ إسرائيل أرحم منه، وأمريكا أرحم منه بالسوريين، معترفاً بعجزه عن الوصول إلى قاتل طفليه لكنه يؤكد بأنه لن يوفر جهداً في "الدعس" على رقبته حال الوصول إليه.

وينتهي الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم في صفحات السوريين بأن يصف ذلك الأب العاجز بشار الأسد بأنه "حمار مربوط بالقصر"، وتضرع إلى الله أن يحاسبه على ما اقترفت يداه من جرائم بحقِّ السوريين لا تعد ولا تحصى.

الفيديو يوضح المأساة بإم عينها..

[youtube]https://www.youtube.com/watch?v=HTvOqlDbZrk[/youtube]

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *