أسرة صحفي الجزيرة المحبوس بمصر تقول إن صحته في “مرحلة حرجة”

13 مايو، 2014 8:08 م 136 مشاهدة

2014-635325964586183362-618_main

رحاب نيوز – ر ن أ

قالت أسرة عبد الله الشامي صحفي قناة الجزيرة المحبوس في مصر منذ تسعة أشهر، إن صحته في "مرحلة حرجة" بعد أكثر من مئة يوم من بدء إضرابه عن الطعام.

وقال شقيقه مصعب الشامي، لوكالة "فرانس برس"، إن عبد الله يعاني من "أنيميا وبداية فشل كلوي وضغط دم منخفض"، مؤكدًا أنه يستند إلى نتائج فحص طبي أجري له داخل السجن الأسبوع الماضي وأضاف مصعب أن صحة أخيه عبد الله دخلت "مرحلة حرجة ويجب نقله لمستشفى".

وأبدى مصعب تخوفه من "أن يدخل عبد الله في غيبوبة إذا لم يأخذ محاليل طبية واذا ظل ضغط دمه منخفضا"، مشددًا على أن أخيه "لا يتلقى رعاية طبية مناسبة في السجن".

وأشار مصعب إلى أن أخيه فقد 40 كيلو جرامًا من وزنه منذ بدأ إضرابه عن الطعام في 21 يناير الماضى "احتجاجا على استمرار حبسه دون تقديمه للمحاكمة".

ووصف حالة أخيه الذي التقاه الأربعاء الماضي بقوله "بعد كل زيارة نلاحظ أن عبد الله يزداد ضعفًا، المرة الاخيرة كان يمشي بصعوبة، ولم يكن محافظًا على تركيزه".

وتابع: "في البداية كان يتناول عصائر ومواد سكرية لكنه لمن يعد يتناول منذ شهر سوى المياه".

ولم تحل النيابة الشامي للمحاكمة بعد، لكن محاميه شعبان سعيد قال لفرانس برس أنه "متهم بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة".

وهي التهم التي وصفها بأنها "غير صحيحة ولا أساس لها من الصحة".

وأضاف "موكلي يدفع ثمن العمل في قناة معارضة للنظام الحاكم"، وتابع "هو على حافة الموت والسلطات تتعامل بإهمال وفتور مع حياته".

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *