أسف ياريس تفتح النار على وزير الداخلية المصري محمد ابراهيم بعد فشله في التعامل الأمني

30 يونيو، 2014 6:36 م 105 مشاهدة

محمد ابراهيم

رحاب نيوز – القاهرة

في رسالة لها على صفحتها على الفيس بوك طالبت حركة "أنا أسف ياريس" الموالين للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك رسالة إلى وزير الداخلية محمد إبراهيم  بعد ثلاثة أيام من التفجيرات الإرهابية التي طالت مصر وكان أخرها تفجير محيط قصر الاتحادية الرئاسي.

حيث أفادت فى رسالتها "بعد اليوم الثالث على التوالى من التفجيرات بداية من تفجير سنترال أكتوبر واللى راح ضحيته طفلة ..و مقتل 4 من جنود مصر أمس فى العريش و سيناء و3 تفجيرات اليوم في محيط قصر الاتحادية..دة تقصير أمنى شديد وإهانة فى حق الشرطة المصرية..لأننا فى عهد الرئيس مبارك كنا اه ممكن نسمع عن حادث تفجير كل 5 أو 10 سنين فجأة لكن أننا نشوف تفجيرات بتحصل يومياً لا وكمان بتتصور فيديو صوت وصورة وكمان بيعلنوا أنهم هيزرعوا قنابل فى محيط قصر الاتحادية قبل التفجير بيومين دة اللى عمرنها ما شفناه أبداً..فـ .مش عيب على فكرة أن حضرتك تاخد نفسك وتروح زيارة للواء حبيب العادلى وتسأله أنت كنت محافظ على الأمن فى مصر إزاااى؟

ومن جانب أخر علقت الصفحة على حادث انفجار قنبلة بوجه أحد ضباط المفرقعات اليوم اثناء ابطال مفعولها واعتبرتها كارثة … حيث أوضح الفيديو المصور لهذه الحادثة أن ضابط المفرقعات لم يرتدي أية دروع واقية أثناء تفكيكه للقنبلة بينما كان يرتدي ملابس عادية فأشارت الصفحة " السؤال هنا إلى وزير الداخلية والقائمين على الجهاز الشرطة ازاى ظابط مفرقعات رايح يبطل قنبلة وهو لابس قميص بنص كوم وعادى من غير أى دروع أو أى حماية …هل الأهمال والتراخى وصل لهذا الحد".

انا اسف ياريس2

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *