ألمانيا: ترحيل اللاجئين الذين يشكلون خطراً على البلاد

11 أغسطس، 2016 9:51 ص 204 مشاهدة
وزير الداخلية الألماني

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

أعلن وزير الداخلية الألماني ” توماس دي ميزير” أمس الأربعاء ، عن حزمة إجراءات تهدف الى مكافحة الارهاب من بينها ترحيل اللاجئين اللذين يشكلون خطراً على البلاد ومنع ارتداء البرقع وذلك بعد سلسلة الهجمات والاعتداءات لتي شهدتها عدة مناطق في ألمانيا.

وأوضحت مصادر إعلامية ألمانية أن دي ميزير سيصوغ بالأحرف الأولى خلال الشهر الجاري إعلان برلين مع وزراء داخلية الولايات المنتمين إلى الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة ميركل وحليفه البفاري الذي يقوده زيهوفر والذي يدعو إلى آلية لنزع الجنسية وحظر للنقاب.

وأضافت أن دي ميزير يعتزم أيضاًعلى إجراء تعديل في القانون يسمح للأطباء بإبلاغ السلطات في الوقت المناسب بجرائم يخطط مرضاهم لتنفيذها وتحسين المراقبة عبر الفيديو في محطات القطارات كما يريد اعتماد آلية سريعة لترحيل اللاجئين وطالبي اللجوء الذي يشكلون خطراً على الأمن العام.

وأشارت إلى أنه من المتوقع أن يدعم الوزير الألماني سلسلة من الإجراءات نظر فيها عدد من وزراء داخلية الحكومات المحلية في الولايات وتشمل منع ارتداء البرقع وعدم السماح للألمان بحمل جنسية مزدوجة وتعيين 15 ألف شرطي إضافي قبل حلول عام 2020 ونشر المزيد من الشرطة في القطارات ومرافق النقل العام وتشديد الاجراءات بما يجعل من الصعب على المنظمات المتطرفة تمويل المساجد وإبعاد مرتكبي جرائم الكراهية.

وأن يشترط القانون الألماني على مواطني الدول غير الأوروبية التخلي عن جنسياتهم عند التقدم للحصول على الجنسية الألمانية.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *