أمريكا..إعادة “غولن” إلى تركيا شأن قانوني ولا نتحمل ضغوطا سياسية

12 أغسطس، 2016 8:49 ص 319 مشاهدة
فتح الله غولن

 

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

 

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية “إلزابيث ترودو”، أن مسألة إعادة زعيم منظمة الكيان الموازي  فتح الله غولن إلى تركيا شأن قانوني ولا تتحمل ضغوطاً سياسية.

وأوضحت ترودو في تصريح صحفي أمس الخميس، “أنه يجب النظر إلى هذه المسألة بعيداً عن العواطف والضغوط السياسية وأنّ الولايات المتحدة تبدي تعاوناً مع الجانب التركي في هذا الخصوص مشيرةً في الوقت ذاته إلى أنّ السلطات القضائية هي الجهة الوحيدة التي تمتلك الكلمة الفصل في هذه القضية”.

وقالت المتحدثة،” تعلمون أنّ السلطات القضائية الأمريكية تسلّمت العديد من الملفات من الجانب التركي فيما يخص إعادة غولن وهذه الملفات قيد الدراسة حالياً وهناك اتفاقية مبرمة بين الطرفين فيما يخص إعادة المطلوبين لذا علينا انتظار ما ستسفر عنها الدراسة الجارية من قِبل السلطات القضائية لكنني أستطيع أن أقول لكم بأننا على تواصل دائم مع أصدقائنا الأتراك في هذا الخصوص”.

وأشادت ترودو بالعلاقات التي تربط بين أنقرة وواشنطن مبينة أنّ تركيا وأمريكا حليفتان استراتيجيتان منذ عام 1952 وترتبطان ببعضهما بروابط صداقة عميقة.

وأردفت،” إن كانت روسيا بالفعل ستشارك في قصف مواقع داعش فإنّ الولايات المتحدة لا تعارض هذا الشيء، بل على العكس تكون ممتنة لهذه الخطوة.”

و أشارت إلى تضامن بلادها مع الحكومة التركية في مواجهة المنظمات الإرهابية مؤكدة عزم واشنطن على مواصلة التعاون مع أنقرة فيما يخص مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *