أنباء عن مغادرة ناقلة النفط ميناء السدرة الليبيى

10 مارس، 2014 12:07 م 99 مشاهدة

1-583856

رحاب نيوز – ر ن أ

قالت مصادر ليبية إن ناقلة نفط ترفع علم كوريا الشمالية غادرت، ميناء السدرة شرق ليبيا، بعد تحميلها شحنة من النفط "غير قانونية"، وذلك بعد تبادل التهديدات بين الحكومة ومجموعات مسلحة.

ولم تكشف المصادر بحسب  "سكاى نيوز عربية  " إن كانت الناقلة "مورننغ غلوري" نجحت في مغادرة المياه الإقليمية الليبية دون أن تعترضها القوات البحرية التابعة للحكومة، التي هددت في وقت سابق بـ"التعامل بقوة مع الناقلة".

ولكن يبدو أن خلافات بين الجيش والحكومة حال دون تنفيذ هذه التهديدات، إذ كان رئيس الحكومة، علي زيدان، قد قال في معرض تبريره لما يحصل في السدرة إن "رئيس الأركان يرفض تلقي الأوامر من وزير الدفاع ولا من رئيس الحكومة".

وأضاف زيدان حسب وكالة الأنباء الليبية أن "قبل قدوم الباخرة.. كان هناك تحرك من محتلي النفط باتجاه الغرب وباتجاه سرت ورصد الأمر وطلب من رئاسة الأركان التعامل مع هذا الموضوع، إلا أنها لم تقم بذلك.

وكان المجموعات المسلحة التي تسيطر على ميناء السدرة حذرت الحكومة من "أي محاولة" للقوات الحكومية لمهاجمة ناقلة النفط، مؤكدة أن ذلك سيكون بمثابة "إعلان حرب".

ويمثل الصراع المتصاعد على الثروة النفطية للبلاد مؤشرا على تفشي الفوضى في ليبيا، حيث أخفقت الحكومة في كبح جماح مجموعات مسلحة ساعدت في الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

ويعمل المسلحون في ميناء السدرة تحت قيادة إبراهيم الجضران الذي كان يقاتل ضد القذافي ثم أصبح قائدا لقوة تابعة للدولة لحراسة المنشآت النفطية، لكنه انشق عن الحكومة وسيطر على عدة موانئ في شرق البلاد.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *