أوباما: الاستخبارات الأمريكية أخطات في تقدير خطر “داعش”

29 سبتمبر، 2014 8:53 ص 283 مشاهدة

أقرّ الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بأن أجهزة الاستخبارات في بلاده أخطات في تقييم وتقدير نشاط "داعش" في سوريا .

و اعترف أوباما بمبالغة أمريكا في اعتمادها وثقتها بقدرة الجيش العراقي على مواجهة المليشيات المسلحة من دون الحاجة إلى مساندة خارجية.

وأضاف أوباما قائلا أنه وفقا لمدير المخابرات الوطنية جيمس كلابر فإن الولايات المتحدة قللت من شأن الأحداث الجارية في سوريا في الوقت التي بالغت في قدرة وعزيمة الجيش العراقي على قتال التنظيم".

وقال اوباما إن مسؤولي الدعاية في تنظيم الدولة  اصبحوا "ماهرين للغاية" في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، واستقطبوا مجندين جددا من اوروبا وامريكا واستراليا والدول الاسلامية.

وعبرت وكالة الاستخبارات الامريكى في مؤتمر لها هذا الشهر عن أسفها لعدم قدرتها على تعقب تنظيم الدولة الاسلامية.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *