أولى ضحايا “رامز يلعب بالنار”..طفل يلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بحروقه

4 أغسطس، 2016 4:01 م 4978 مشاهدة
برنامج رامز يلعب بالنار برنامج رامز يلعب بالنار

رحاب نيوز – ر ن ا

توفي طفل مصري، بعد رحلة علاج استغرقت قرابة شهر ونصف، داخل مستشفى الحوامدية، متأثرا بإصابته بحروق في مختلف أنحاء جسده.

وكشفت التحريات، بأن الطفل حاول هو وطفلين آخرين اللعب وتقليد برنامج “رامز بيلعب بالنار”، لكن هذه اللعبة تسببت في موته بعدما اشتعلت النيران في جسده، ونقل إلى المستشفى حتى لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرة بحروقه.

وبدأت الواقعة، بتلقي اللواء خالد شلبي مدير الإدارة العامة للمباحث إخطارا من مستشفى البدرشين بوفاة طفل يدعى “عبدالله. س” (10 سنوات) متأثرا بإصابته بحروق شديدة منذ تاريخ 16 يونيو الماضي.

وأظهرت التحريات التي جرت بمعرفة اللواء محمود خليل نائب مدير الإدارة العامة للمباحث بالجيزة، أن 4 أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 8 و10 سنوات قلدوا برنامج “رامز بيلعب بالنار”، حيث أشعلوا شعلة نار بقطعة أرض فضاء وكانوا يقفزون من أعلاها.

وأثناء قفز المجني عليه سكب أصدقائه “تنر” على النيران فتعالت ألسنة اللهب وأمسكت بجسد الطفل؛ ليصاب بحروق شديدة فنقلته أسرته إلى المستشفى، ولم تبلغ الشرطة طوال تلك المدة حتى فارق الحياة أمس، متأثرا بإصابته فتم إبلاغ الشرطة، وتولت النيابة العامة التحقيق.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *