إثيوبيا: نقدر عرض مصر لتمويل السد لكن نحن من سيقوم بتمويله فقط

5 أبريل، 2014 12:32 م 193 مشاهدة

سد-النهضة4

رحاب نيوز – ر ن ا

أشار المتحدث باسم وزارة الشئون الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتى"إن اقتراح وزير الخارجية المصرى نبيل فهمى الخاص بتمويل سد النهضة يعتبر تطوراً إيجابياً يشير إلى إدراك مصر لأهمية السد بالنسبة لشعبها، مضيفاً أن حكومة إثيوبيا تعرب عن تقديرها للاهتمام الذى أظهرته مصر لتمويل السد، ومع ذلك فإن السد يتم تمويله بالكامل بواسطة شعب وحكومة إثيوبيا فقط.

وأكد المتحدث الأثيوبي"أننا نعرب عن تقديرنا لإدراك مصر لأهمية السد بالنسبة للمنطقة بأسرها، ولكن ليس بالإمكان تنفيذ العرض المصرى الخاص بتمويل سد النهضة وإدارته بطريقة مشتركة، لأن إدارة السد بواسطة فريق مشترك أمر مستحيل، لأنه يتعارض مع الدستور الإثيوبى فيما يتعلق بسيادة الدولة".

كما أعرب "مفتى" عن تقديره أيضا للمفاوضات التي تجريها مصر، لإيجاد حلول تلبى مصالح دول حوض النيل، مشيراً إلى أن إثيوبيا والدول الأخرى بمنطقة حوض النيل تفعل ذلك طوال الأعوام العشرة الماضية، ولذلك فإنه من الضرورى أن توقع مصر على الاتفاقية الإطارية الجديدة التى يمكن بمقتضاها لدول حوض النيل استخدام مياه النيل بطريقة عادلة ومنصفة".

وكما أوضح المتحدث الأثيوبي "أن احتكار مياه النيل أمر مستحيل فى هذا الوقت، ولذلك يتعين أن تكون لكافة دول حوض النيل حصصها فى المياه، ويجب على مصر العمل لضمان الانتفاع من مياه النيل وفقاً لمبدأ المنفعة المتبادلة".

جدير بالذكر أن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية قد أكد في وقت سابق أن وسائل الإعلام قد نقلت تصريحات نبيل فهمى وزير الخارجية حول "بناء سد النهضة" بطريقة غير دقيقة، موضحاً أن مصر صرحت بأنها على استعداد للمشاركة فى بناء سد النهضة بالفعل ولكن شرط تكوين لجنة مشتركة من الجانبين المصرى والإثيوبى للمشاركة فى إدارة السد وإطلاع مصر على جميع خرائطه، وأضاف "مصر قدمت هذا الاقتراح عندما بدأ سد النهضة الإثيوبى بطاقة 14 مليار متر مكعب، لكن الآن بعد أن جاوز السبعين مليار متر مكعب، فمصر لن تشارك فى بناء سد يضر بأمنها القومى والمائى".

وأشارت وزارة الخارجية المصرية أن تصريحات وزير الخارجية نبيل فهمى، على هامش القمة الأوروبية الإفريقية فى بروكسل، جاءت للرد على الجانب الإثيوبى، الذى يدعى أن مصر تمثل "حجر عثرة أمام التنمية الإثيوبية، وترفض استغلال إثيوبيا لمواردها الطبيعية".

وأكد المتحدث الرسمي المصري على تصريحات وزير الخارجية المصري والتي هدفها التأكيد أن مصر لا تمانع فى أن تقوم النهضة فى أى دولة من دول المنبع، بل على العكس، مصر على استعداد للمساعدة ومد يد العون".

وأكد أن نبيل فهمى وزير الخارجية المصري أكد لنظيره الإثيوبى أن الأمن المائى المصرى خط أحمر، خاصة أن مصر هى الدولة الوحيدة من دول حوض النيل التى تعتمد على نهر النيل فى سد 65% من احتياجاتها المائية".

 

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *