“إدوارد فيليب”.. من عمدة بلدية إلى رئاسة الحكومة الفرنسية

15 مايو، 2017 8:18 م 187 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

وقع اختيار الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين على إدوارد فيليب عمدة بلدية لو هافر ليتولى منصب رئاسة الوزراء.

وكان معظم التوقعات، التي تداولتها وسائل الإعلام في صالح فيليب، وهو مشرع معتدل من يمين الوسط، معتبرة أنه صاحب الحظ الأكبر لرئاسة الحكومة الجديدة.

ويعد قرار تعيين فيليب أول قرار سياسي كبير لماكرون بعد يوم من تنصيبه رسميا كزعيم للبلاد، ومن المتوقع أن يسمي ماكرون، بقية حكومته بحلول منتصف الأسبوع.

وُلد فيليب عام 1970، ويبلغ من العمر 46 عامًا، وتخرج من معهد الدراسات السياسية (قسم الخدمات العامة) عام 1992، ثم المدرسة العليا للإدارة التي تعد من أعرق المدارس العليا في فرنسا، والتحق في عام 1997 بمجلس الدولة، وتخصص في حقوق الشراء.

كان جد فيليب من أول أعضاء الحزب الشيوعي في لو هافر، وبدأ حياته السياسية في الحزب الاشتراكي “حزب يساري” عندما كان طالبًا، ثم انتقل إلى الحزب اليميني (الاتحاد من أجل حركة شعبية) في عام 2002 واستمر في صفوفه إلى يومنا الحالي، والذي تحول اسمه إلى حزب (الجمهوريين).

كان فيليب من المقربين من رئيس الوزراء الفرنسي السابق ألان جوبيه، حيث كان متحدثًا باسمه خلال الانتخابات التمهيدية الأخيرة، وكان مديرًا لحملة الرئيس الأسبق جاك شيراك الانتخابية في عام 2002، شارك في الحملة الانتخابية لمرشح الانتخابات الرئاسية الفرنسية السابق فرانسوا فيون، إلا أنه غادر الحملة عقب ظهور قضية الفساد المتعلقة بفيون، وتخلى عن الترشح في الانتخابات البرلمانية للعام الجاري.

تولى فيليب منصب رئيس بلدية لو هافر الساحلية منذ عام 2010 حتى اليوم.

مواضيع ذات صلة



تعليق واحد على ““إدوارد فيليب”.. من عمدة بلدية إلى رئاسة الحكومة الفرنسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *