إسرائيل تتوقع تقليص “ترامب” من تدخل أمريكا في شؤون الشرق الأوسط

11 نوفمبر، 2016 10:20 ص 25 مشاهدة

 

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

أكدت مصادر إعلامية أن  إسرائيل تتوقع أن يقلص الرئيس الأمريكى المنتخب “دونالد ترامب” من تدخل الولايات المتحدة في شؤون الشرق الأوسط بشكل عام والصراع الإسرائيلي الفلسطيني على وجه الخصوص.

 

وأوضحت هذه المصادر نقلاً عن وثيقة سرية أعدها باحثون بوزارة الخارجية الإسرائيلية في محاولة لتحديد السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي المنتخب تجاه مختلف القضايا المطروحة.

 

وأضافت الوثيقة التي نشر مقتطفات منها في وسائل إعلام إسرائيلية مساء أمس الخميس أن تصريحات ترامب خلال حملته الانتخابية لا تشير إلى وجود سياسة متماسكة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

 

وأكدت أن ترامب لا يرى الشرق الأوسط كاستثمار جيد ومن المعقول أن نفترض أنه سيسعى للحد من التدخل الأمريكي في المنطقة إلى جانب إلتزامه بمواصلة النضال ضد تنظيم داعش والزخم الذي تولد في المعركة من أجل مدينتي الموصل في العراق والرقة في سوريا والتي سوف تستمر في الحصول على دعم إدارته.

 

وأشارت إلى أن العملية الدبلوماسية بين إسرائيل والفلسطينيين لن تكون على رأس أولويات إدارة ترامب ومن المعقول أن نفترض أيضا أن يتأثر هذا الموضوع من قبل الموظفين المحيطين به  والتطورات في هذا الميدان.

 

وتوقعت الوثيقة المسربة أن يحاول ترامب في بداية فترة ولايته الرئاسية تمييز سياسته الخارجية عن سياسة سابقه باراك أوباما على أن يتبنى في وقت لاحق عقيدة أوباما بأن الولايات المتحدة يجب أن تتوقف عن محاولة أن تكون شرطي العالم.

 

ورأت أن ترامب سيكون تحدياً للمجتمع الدولي لأنه من الصعب أن يعرف ما هي مواقفه ولأن لديه مصلحة محدودة في الشؤون الخارجية فإن من الصعب تمييز موقفه أخذاً بعين الاعتبار تصريحاته المتناقضة ولكن من المرجح أن تميل إدارته إلى الإنعزالية والحد من التدخل الدولي.

 

وقالت الوثيقة: إنه كرجل أعمال يحلل ترامب القضايا من خلال منظور الربح والخسارة ومن المتوقع أن تركز سياسته الخارجية على المصالح الأميركية الضيقة والفورية بدلاً من التركيز على العالم الأوسع والأشمل.

وذكرت أن ترامب يرى في روسيا شريكاً محتملاً للحوار ولا سيما فيما يتعلق بالحرب في سوريا وأنه يعتبر الصين تهديداً للولايات المتحدة.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *