إيران تسبب عدم الاستقرار في سوريا وتشتري عقارات بأرخص الأثمان

5 أغسطس، 2014 1:25 م 99 مشاهدة

889

"رحاب نيوز" ر ن ا – 
"أخبار الآن"

هل هناك بعض العناصر في النظام الايراني تستخدم وضع الحرب السورية لعقد صفقات تمليك عقارية مربحة؟ 

يوجد بعض الدلائل، وإن كان ذلك صحيحا هذا يعني بأن المتشددين الإيرانيين يعملون من جانب من أجل تدمير سوريا، ومن الجانب الآخر تملك ثرواتها بأرخص الأثمان.

منذ شهر آذار عام 2011، كانت قوات القدس في الحرس الثوري الإيراني تدير دفة الصراع الداخلي السوري، وتتفاخر فوق 160 ألف الذين قتلوا من الطرفين. النزاع الممتد دمر البنى التحتية السورية، ويبدو أن إيران تستغل ظروف سوريا وذلك بشراء المزيد من العقارات بصفقات مربحة.

أعلنت المعارضة السورية بأن إيران تستغل عدم استقرار سوريا لمصلحتها الخاصة. على وجه التحديد، يقوم المسؤولون الإيرانيون بشراء الممتلكات السورية بالوكالة وذلك تحضيرا للوضع ما بعد الحرب في سوريا حيث ستقوم إيران باعادة اسكان شعبها في سوريا وتستمر في التلاعب بالأجواء السياسية والاقتصادية داخل السيادة السورية.

إن تملك إيران لعقارات هامة داخل سوريا، في الحقيقة، هو جزء من سياستها للسيطرة على المنطقة وهي مقدمة لإحتلال طويل المدى يهدد أمن وهوية سوريا. الجيش السوري الحر يجد بأن سوريا دولة محتلة من قبل إيران، وهو مصمم على جعل إيران تدفع الثمن 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *