ابتكار منسوجات من لب الصنوبر

15 مارس، 2016 7:32 ص 256 مشاهدة
Researcher Fredrik Aldaeus shows a new textile fibre from wood in the research institute Innventia laboratory in Stockholm, Sweden, February 8, 2016. Nordic pulp makers are developing clean ways to turn birch and pine trees into clothes or sofa covers to help revive their industry and meet demand from fashion and furniture firms for alternative textiles to cotton. Picture taken February 8. REUTERS/Anna Ringstrom

رحاب نيوز ـ ر ن ا

ابتكرت شركات قطع الأشجار في شمال أوروبا طرقا حديثة لتحويل لب أشجار الصنوبر والبتولا إلى منسوجات وأغطية.

ووفق ما ذكرت وكالة “رويترز” الاثنين، فإن هذه الشركات تسعى لبث دماء جديدة في صناعة النسيج وتلبية الطلب من شركات الأزياء والأثاث بحثا عن بديل للمنسوجات القطنية.

وتوقف إنتاج دول شمال أوروبا من الفسكوز منذ نحو عشر سنوات ويرجع ذلك جزئيا لأسباب بيئية.

والفسكوز هي المنسوجات الأساسية المستنبطة من ألياف الأشجار، طبقاً لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.

لكن الزيادة الحادة في أسعار القطن عام 2011 ساهمت في زيادة الإقبال على الفسكوز ومشتقاته المستخرجة من لب الأشجار.

وتحتكر هذه الصناعة شركات “لينتسينج” النمساوية و”اديتيا بيرلا” الهندية و”ساتيري” في جنوب أفريقيا.

وتصدر ثلاثة مصانع في شمال أوروبا لب الأشجار السائل الذي يمكن تحويله إلى ألياف للمنسوجات، وتتطلب هذه الصناعة مراعاة مصانع ألياف النسيج اللوائح البيئية مع وجود الغابات الشجرية ومصانع تصنيع اللب السائل في فنلندا والسويد في الشمال.

و لكن أحد الأمور السلبية التي تؤخذ على الفسكوز أنه ينتج مركب ثاني كبريتيد الكربون، ويسعى مركز بحوث في السويد إلى ابتكار أساليب حديثة للحد من انتشار هذه المادة الملوثة للبيئة.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *