اتهام الاتحاد الإسباني بالاستيلاء على أموال مخصصة لهايتي

28 أكتوبر، 2016 7:36 م 62 مشاهدة
إسبانيا إسبانيا

رحاب نيوز: وكالات

 

ذكرت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الجمعة، أن وزارة الرياضة، في البلاد، طالبت الاتحاد المحلي، بإعادة 219500 يورو (240154.95 دولار) كانت مخصصة لإنشاء مدرسة كرة قدم في هايتي، بعد الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في 2010.

وقالت صحيفة “الموندو”، إن هذا المشروع الذي كان يتضمن خططًا لإرسال مدربين من إسبانيا لهايتي، لم يكتمل، وأن الأموال المخصصة له، تم استغلالها لأغراض أخرى.

ونقلت صحيفة “آس” عن ميجيل كاردينال، وزير الرياضة الاسباني قوله: “بدأنا عملية استرداد الأموال، لأن الوزارة لا تعتقد أنها استخدمت للأهداف المحددة لها، وطلبت من الاتحاد الاسباني لكرة القدم، إعادة الأموال”.

وأضافت: “يعتقد الاتحاد المحلي، أن طلب إعادة الأموال غير مبرر، لكننا نرى أن الأهداف التي اتفقنا على تنفيذها بالأموال المخصصة، لم تكتمل ولهذا طالبنا باسترداد الأموال”.

وذكرت صحيفة “الموندو” أن المشروع، تم إطلاقه في أعقاب الزلزال الذي ضرب هايتي في يناير 2010، ما أدى لمقتل 316000 شخص، وشرد أكثر من 1.5 مليون آخرين.

وزعمت الصحيفة، أن مساهمة الاتحاد الوحيدة، في المشروع تمثلت في إرسال أحذية كرة قدم، وإطارات، وشباك مرمى، إلى هايتي، وأن 176000 يورو على الأقل من أصل 219500 يورو المخصصة، تم إنفاقها على أنشطة أخرى بخلاف إقامة المدرسة في هايتي.

وقال إيفنز ليسكوفلاي، وزير الشباب والرياضة السابق في هايتي، الذي وقع الاتفاقية الأصلية، إنه لم يعرف شيئًا بعدها عن تطورات المشروع.