ارتفاع فاحش للأسعار في مدينة عامودا والسبب الأول الدولار والثاني الإدارة الذاتية!

17 سبتمبر، 2014 2:00 م 192 مشاهدة

” رحاب نيوز ” ر ن ا – عامودا – آشتي محمد

مع انتهاء موسم الخضار الصيفي وبداية ارتفاع سعر الدولار في المنطقة، أصبحت أسعار الخضار والمواد الغذائية الأولية تثقل كاهل المواطن في مدينة عامودا، فبدأ يتعجب من الأسعار التي تتزايد بسرعة فائقة بين الحين والأخرى أو لربما تعود على أسعار فصل الصيف أو يتمنى أن تبقى الأسعار كما كانت ولا سيما أن الخضار والمواد الغذائية الأخرى من أساسيات كل منزل وليست كباقي الأشياء الثانوية التي يتخلى عنها إن ارتفع سعرها أو استبدلها بشيء آخر كالغاز مثلا.

وفي مقارنة لأسعار اليوم والأسعار التي كانت عليها هذه المواد قبل شهر من الآن:

جرة الغاز.. (3700) الآن..(4600)
زيت 4لتر…(800) الآن..(950)
بندورة (15) …الآن..(125)
خيار..(25) ….الآن..(125)
بازنجان(25)….الآن..(90)
بطاطا..(65)….الآن..(100)
لحم عجل(850)…الآن..(1200)
لحم فروج مجمد(400)..(475)

وعند سؤال أحد مالكي مخزن المواد الغذائية في عامودا عن سبب هذا الارتفاع أجابنا ( أن الدولار هو السبب الرئيسي فالتجار يخبرونا بأنهم يشترون بهذه الأسعار ونحن مجبورون على الشراء أيضا بالإضافة إلى الطرق الغير المؤمنة وأن بعض الحواجز تأخذ منهم مبالغ مالية فيضاف هذا المبلغ على البضاعة الموجودة معهم ), أما العم أحمد صاحب محل خضرة تكلم: ( لم تعد الخضار تأتينا من المدينة لأن موسمها قد انتهى فنضطر إلى طلبها من الداخل والمدن الأخرى وهنا يتحكم صاحب الشاحنات بالأسعار لأنهم مهددون للخطف أو القتل أو مصادرة شاحناتهم من قبل المجموعات المسلحة على الطرق ).

يذكر أن وزارة التموين التابعة للإدارة الذاتية قد سعرت كل المواد الموجودة في الأسواق ولكن لا أحد يتقيد بها وذلك لأن أسعارها غير متماشية مع الواقع من جهة وفقدان المراقبة من جهة أخرى.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *