اسرائيل تعتزم بناء 378 وحدة استيطانية بمستوطنة ‘رامات شلومو’ شمال ‏القدس

12 مارس، 2014 5:42 م 104 مشاهدة

مستوطنة

رحاب نيوز – رن أ

أصدرت وزارة الاسكان الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، عطاءا جديدا لبناء 387 وحدة استيطانية في مستوطنة 'رامات شلومو' الواقعة شمالي مدينة القدس، ويأتي ذلك بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لإسرائيل اليوم.

ومن جانبه أكد عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون القدس أحمد قريع أن طرح عطاء لبناء 387 وحدة استيطانية شمال القدس قرب بلدة شعفاط، سيعمل على ابتلاع مزيد من الأراضي في البلدة ويحرم المواطنين الفلسطينيين في بلدتي بيت حنينا وشعفاط من أرضهم واستثمارها لمصلحة شعبهم.

وأضاف قرع في بيانه اليوم أنه في ظل جهود الإدارة الأميركية ووزير خارجيتها جون كيري، لتحقيق السلام، تنتهك إسرائيل جميع الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في أرضهم وفي قدسهم ومقدساتهم وتمارس كافة الانتهاكات الفظة لحقوق الانسان الفلسطيني في أرضه ووطنه ومسكنه، ولا نسمع صرخة جادة رادعة من الادارة الأميركية'.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن وزارة الاسكان الاسرائيلية قد أصدرت عطاءا لبناء 387 وحدة استيطانية في مستوطنة 'رامات شلومو' الواقعة شمالي مدينة القدس بالقرب من بلدة شعفاط وذلك لتوسيع المستوطنة بإضافة 1500 وحدة استيطانية جديدة هنالك ستعمل على توسيع المستوطنة باتجاه بلدة شعفاط من الجانب الشرقي وباتجاه مستوطنة 'راموت' من الجانب الغربي، وبهذا ستشكل مستوطنتي 'رامات شلومو' وراموت' جيبا استيطانيا ضخما على الحدود الشمالية لمدينة القدس لعزل وفصل القرى الغربية لمحافظة القدس عن مدينة القدس الشرقية وضمان عدم تواصلهما جغرافيًا، علاوة على تطويقها بالطرق الالتفافية لخدمة الاستيطان والمستوطنين.

وأضاف قريع، في بيان أصدره، اليوم ، إن الاسباب الرئيسية لمسابقة الاحتلال للزمن في خطوات تنفيذ هذا المشروع الاستيطاني هو البدء بأعمال تشييد شارع 21 الاستيطاني الذي سيعمل على إضافة مدخلين جديدين لمستوطنة 'رمات شلومو'، وقد كانت لجان التخطيط والبناء للاحتلال اشترطت بتوفير مدخل جديد للمستوطنة من أجل الموافقة على هذه الوحدات التوسعية، والمفارقة هنا أن هذا المشروع أيضا تم تنفيذه على حساب أراضي المواطنين في بلدة شعفاط شمالي مدينة القدس.

وتأتي خطة البناء هذه في إطار المخطط الذي يحمل الرقم الهندسي 11085 للاستيلاء على 580 دونما من أراضي بلدة شعفاط، مبينا أن العديد من المواطنين في بلدة شعفاط قدمت اعتراضات على هذا المخطط ولكنها واجهت بالرفض من قبل لجان التخطيط للاحتلال الاسرائيلي الاستيطاني ولم ينظر بها

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *