اشتباكات بين الشرطة العراقية وأنصار الصدر وسقوط 7 قتلى

11 فبراير، 2017 5:20 م 40 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

وقعت اشتباكات عنيفة، السبت، في العاصمة العراقية بغداد بين عناصر من الشرطة ومتظاهرين تابعين لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، توافدوا للاعتراض على مفوضية الانتخابات وقانونها.

وارتفعت حصيلة القتلى إلى 7 بعدما أفاد محافظ بغداد بسقوط 5 قتلى و320 جريحاً خلال المواجهات.

وأطلقت الشرطة العراقية أطلقت الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاط على المتظاهرين، الذين حاولوا الاقتراب من المنطقة الخضراء. وهتف المتظاهرون ضد الفساد والفاسدين في الحكومة والبرلمان العراقيين، معبرين عن سخطهم ممن سمّوهم “دواعش الفساد”.

كما أفادت الشرطة العراقية بمقتل أحد عناصرها وإصابة 7 آخرين في المواجهات.

من جهته، ندد مقتدى الصدر بالمواجهات الحاصلة، قائلاً إن بعض الجهات المجهولة استعملت القوة المفرطة ضد المتظاهرين العزل، داعياً الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية للتدخل فوراً لإنقاذ المتظاهرين السلميين.
كما حمل المسؤولية لرئيس الوزراء، حيدر العبادي، الذي قال إنه “يدعي مناصرته للإصلاح”. وأكد أن “رد الثوار سيكون أقوى”.
إلى ذلك، دعا مناصريه إلى الانسحاب التكتيكي، وذلك “حفاظا على دماء الأبرياء وإنقاذها من أيادي الإرهاب الحكومي”، بحسب تعبيره.

وكان الصدر دعا المتظاهرين في وقت سابق إلى عدم اقتحام المنطقة الخضراء. وقال في بيان صادر عن مكتبه السبت: “إذا شئتم الاقتراب من بوابات المنطقة الخضراء لإثبات مطلبكم وإسماعه لمن هم داخل الأسوار بتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها حتى غروب الشمس، وخيارنا: (سلمية حتى تحقيق المطالب)، فلكم هذا لكن إياكم ودخول الخضراء”. كما ناشد العبادي تحقيق الإصلاح الفوري والاستماع لصوت الشعب وإزاحة الفاسدين، وإلا “فإن الانتخابات الجديدة سوف لن تبقي لهم من باقية”، بحسب تعبيره.

 



تعليق واحد على “اشتباكات بين الشرطة العراقية وأنصار الصدر وسقوط 7 قتلى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *