“الآسايش” تعفي مجموعة من الضباط والمسئولين على خلفية تفجير قامشلي

5 أغسطس، 2016 7:30 م 148 مشاهدة

رحاب نيوز- عقيل كوباني

قررت القيادة العامة لقوات الأسايش اليوم الجمعة إعفاء مجموعة من الضباط والمسؤولين على خلفية التفجير الانتحاري الذي استهدف الحي الغربي في مدينة القامشلي بكردستان سوريا وأودى بحياة المئات من المدنيين.

وقالت القيادة في بيان لها : إنه على خلفية التفجير الإرهابي الذي ضرب الحي الغربي لمدينة قامشلو تم إعفاء مجموعة من الضباط و المسؤولين الأمنيين في مؤسسة الآسايش من مهامهم وهم مدير مؤسسة مرور روجآفا “غرب كردستان” عبد الباسط محمد كوتي ومسئول أمن الحواجز في آسايش روجآفا شيخموس أحمد أحمد بالإضافة إلى المتحدث الرسمي بإسم آسايش روجآفا عبدالله محمد السعدون.

وأضاف البيان أنه تم تخصيص 200 مليون ليرة من مخصصات قوات الآسايش كمساهمة في إعادة إعمار المباني المتضررة في محيط التفجير الإرهابي الذي استهدف الحي الغربي بتاريخ 27/7/ 2016.

وقالت القيادة: نعاهد شعبنا وبإصرار تام على توفير الأمن والأمان وبذل الغالي والنفيس حفاظاً على حياة المواطنين وممتلكات الشعب من الإرهاب الذي يهدد العالم بأسره.

وطالبت من المواطنين التعاون الكامل مع الآسايش للضرب بيد من حديد كل المحاولات الإرهابية التي تحاول النيل من الانتصارات التي تم تحقيقها على مدار ثورة روجآفا.

يذكر أن الهجوم الذي استهدف الحي الغربي بمدينة القامشلي أسفر عن مقتل العشرات وإصابة ما يقارب 100 جريح فضلاً عن تدمير 30 محلاً تجارياً و15 منزلاً مجاوراً للموقع.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *