الأردن: نسعى لجعل طابا المصرية منفذا حدوديا رسميا

13 أغسطس، 2016 6:37 م 267 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

قال رئيس الوزراء الأردني الدكتور هاني الملقي، اليوم السبت، إن بلاده تنظر باهتمام لتصبح طابا المصرية القريبة من العقبة معبرا ومنفذا حدوديا رسميا بين البلدين، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في زيادة التواصل والتقارب بينهما وخدمة الحركة والبرامج السياحية المشتركة بينهما وبما يسمح للحركة السياحية الانتقال من طابا إلى بقية الأراضي المصرية.

جاء ذلك خلال استقبال الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء الأردنية اليوم لوزير النقل المصري الدكتور جلال سعيد ، حيث بحثا سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجالات تسهيل عمليات انتقال الركاب والبضائع بين البلدين وتعزيز عمليات التجارة والنقل بينهما.

وأعرب الملقي عن ثقته بأن ميناء العقبة الذي صنف مؤخرا من أكثر الموانىء كفاءة على مستوى الإقليم والعالم العربي قادر على أن يكون وصلة ونقطة ربط تسهم في تعزيز حركة التبادل التجاري بين آسيا وأفريقيا؛ خاصة في ظل مشروع توسعة قناة السويس ودورها في حماية المصالح العربية إثر تحول التجارة الدولية نحو الشرق، مؤكدا أن هذا الإنجاز كبير ويحسب لقدرة مصر على تنفيذ المشاريع الكبيرة التي هي صفة مصرية بامتياز.

وشدد على أهمية العمل وبشكل سريع لإيجاد حلول للقضايا العالقة بين البلدين خلال الأيام القليلة القادمة حتى تتفرغ اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة التي ستعقد اجتماعاتها في القاهرة نهاية شهر اغسطس الحالي برئاسة رئيسي الوزراء في البلدين إلى بحث ومناقشة أمور وآفاق جديدة للتعاون بين البلدين وإحداث نقلة نوعية في علاقاتهما المشتركة تجسيدا لرؤى وتطلعات الملك عبدالله الثاني والرئيس عبدالفتاح السيسي.

ودعا إلى ضرورة إيجاد حلول فورية للقضايا العالقة بين البلدين في مجالات النقل؛ بعد أن توصل الجانبان الأسبوع الماضي خلال زيارة وفد وزاري مصري إلى عمان لحلول لجملة من القضايا العالقة في مجالات تسجيل الشركات الأردنية التي تصدر منتجاتها إلى السوق المصرية ومأسسة عملية تسجيل الأدوية الأردنية في مصر بموجب اتفاقية تعاون ثنائي إضافة إلى منح العمالة المصرية المخالفة في الأردن مدة شهرين لتجديد تصاريحها.

واتفق رئيس الوزراء الأردني ووزير النقل على البدء وبأسرع وقت ممكن للتعامل مع قضايا محددة ومنها اعتماد نقطة تفتيش واحدة للعبارات التي تنقل الأفراد وللبضائع المصدرة والمستوردة عبر الموانىء والمعابر الحدودية بين البلدين الأمر الذي يسهم في توفير الكثير من الوقت والجهد والحفاظ على جودة السلع خاصة القابلة للتلف الأمر الذي يجعلها أكثر منافسة في السوقين المصري والأردني أو أسواق دول أخرى.

وأشار الملقي إلى أهمية زيادة التعاون والتنسيق بين البلدين والقطاع الخاص فيهما للتفكير بإيجاد شراكات في البنى التحتية استعدادا لمراحل إعادة الإعمار التي ستشهدها مستقبلا العديد من الدول التي تعاني من اضطرابات داخلية وتدمير.

ونوه بالأهمية التي يوليها الأردن للعلاقة مع مصر ، مؤكدا على أهمية البناء على الجهد الإيجابي الذي يقوم به ويرعاه الملك عبدالله الثاني والرئيس عبدالفتاح السيسي وضرورة انعكاس هذه العلاقة المتميزة بين قائدي البلدين إلى قرارات وإجراءات عملية تنعكس آثارها إيجابا على الشعبين.

وجدد الملقي شكره وتقديره لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل على سرعة الاستجابة بإرسال الوزراء والمسئولين المصريين لإيجاد حلول للقضايا العالقة التي يعود بعضها إلى سنوات عديدة.

وبدوره .. أكد وزير النقل رغبة الجانب المصري بإنهاء كافة العقبات التي تعترض مسيرة التعاون المشترك لاسيما في مجالات النقل ، مشيرا إلى أن هناك رغبة مصرية في الاستفادة من التجربة الأردنية في تطوير العقبة فيما يخص تطوير منطقة نويبع والاستفادة من تجربة هيئة تنظيم قطاع النقل البري في الأردن بعد أن أنشأت مصر جهازا مماثلا.

وقد حضر اللقاء وزيرا النقل الأردني المهندس يحيى الكسبي والدولة لشئون الإعلام الدكتور محمد المومني والسفيران الأردني في القاهرة الدكتور بشر الخصاونة والمصري في عمان خالد ثروت والمستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء يوسف منصور ومدير شركة الجسر العربي للملاحة حسين الصعوب وأعضاء الوفد المرافق للوزير المصري الذي ضم مساعد وزير الداخلية للمنافذ ورئيس مصلحة الجمارك ورئيس هيئة موانئ البحر الأحمر ومستشار وزارة النقل للتعاون الدولي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *