الأزمة المائية تتفاقم فى غزة والمسئولون يحذروا من كارثة بيئية

2 أكتوبر، 2014 11:56 ص 191 مشاهدة

رحاب نيوز-  ر ن أ- سحر مصطفى

تفاقمت الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة من الأزمة المائية الحادة التي يعاني منها سكان القطاع نتيجة انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة وتدمير عشرات الآبار والبنى التحتية جراء القصف الإسرائيلي الذي طال مناطق واسعة من القطاع.

وتوقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة عن العمل بشكل كامل، بعد أن استهدفت الطائرات الإسرائيلية خزان وقودها الرئيسي خلال الحرب التي استمرت لـ”51″ يومًا أدى ذلك إلي انقطاع المياه عن معظم مناطق القطاع، نظرًا لتوقف عمل آبار المياه، القائم على الكهرباء.

و قال منذر شبلاق، مدير مصلحة مياه بلديات الساحل (المسؤولة عن توفير المياه لسكان قطاع غزة)، إن نسبة وصول المياه في قطاع غزة إلى السكان “منخفضة” وإن هناك العديد من المنازل لا تصلها المياه؛ بسبب انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة عن معظم مناطق القطاع.

وأوضح شبلاق أن “انقطاع التيار الكهربائي عن قطاع غزة سيسبب كارثة بيئية ومائية”، داعيًا المجتمع الدولي “للتدخل العاجل لحل تلك الأزمة بشكل نهائي”.

وأشار شبلاق إلى أن الحرب الإسرائيلية فاقمت من أزمة المياه والصرف الصحي في غزة، لافتًا إلى أن خسائر قطاعي المياه والصرف الصحي بلغت 34 مليون دولار جراء الحرب.

وبين أن إسرائيل خلال حربها على قطاع غزة استهدفت11 خزانًا للمياه و26 بئرًا، بالإضافة إلى ثلاث محطات تحلية وعشرات خطوط الصرف الصحي.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *