الأسد يفرغ ساحة العباسيين من قاطنيه ويسلمها لحزب الله لإدارة العمليات العسكرية بعد فقدانه الأمل بشبيحته

20 يوليو، 2014 9:48 ص 111 مشاهدة

n00098597-b

" رحاب نيوز " ر ن ا – دمشق – خلدون خطاب

بعد سيطرة الجيش السوري الحر على حواجز قريبة من ساعة العباسيين، أحد أهم الساحات في العاصمة دمشق، أخلى نظام الأسد عشرات المنازل التي تأوي مئات المدنيين في ساحة العباسيين المحاذية لجبهة جوبر، بعد توجيه إنذارات للأهالي بالخروج من مساكنهم خلال ساعات، ليقحم جيش الأسد مئات المرتزقة من الميلشيات العراقية الشيعية بهدف تدعيم المنطقة، تزامناً مع تسليمه مقار غرف العمليات العسكرية في المنطقة لحزب الله اللبناني، حسب ما تم تأكيده من قبل الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام المسؤوليين عن أخر العمليات التي هزت العاصمة دمشق.

وتأتي عمليات إجبار الأهالي على النزوح من منازلهم، في ظل حشود عسكرية ضخمة لجيش الأسد في ملعب العباسيين الملاصق للساحة، وتعزيز الجبهات بعناصر عراقية إلى جانب قواته، بعد تقدم كتائب الحر وسيطرتهم على حاجز عرفة ضمن معركة "نفحات بدر"، الحاجز هو عبارة عن ترسانة من ستة أبنية مزودة بكافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، بالإضافة إلى تمركز قناصات 23 مم و 12.5مم على أسطح أبنيته.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *