الأمطار الحمضية وراء إنقراض الديناصورات

12 مارس، 2014 1:50 م 192 مشاهدة

dinosaur (23)

رحاب نيوز – رن أ

توصل علماء يابانيون إلى أن السبب الحقيقى لإنقارض الديناصورات والكائنات الحية قبل 65 مليون عام يرجع لتعرض الكرة الأرضية لسقوط أمطار حمضية غزيرة  الحمضية الغزيرة ، وقد عمد الباحثون فى مختبراتهم إلى محاكاة الظروف التى عاشتها الأرض فى هذه الحقبة من التاريخ حين ضرب الأرض نيزك عملاق سقط فى منطقة ما تعرف اليوم بالمكسيك ، وأدى إلى تبخر صخور غنية بالكبريت لتتشكل سحابة سميكة من غاز ثالث أوكسيد الكبريت  والذى أختلط ببخار المياه فى الغلاف الجوى وأسفر عن هطول أمطار من حمض الكبريت على مدى أيام متواصلة أدت إلى تحمض الطبقة العليا من المحيطات وقضت على أنواع بحرية حية.

وقال العلماء فى الدراسة المنشورة فى مجلة "جيوساينس" أن الأمطار المشبعة بحمض الكبريت وتحمض المحيطات بالبخار المشبع بثالث أوكسيد الكبريت أدى إلى تدمير النظام البيئى بشكل جذرى وهلاك الديناصورات ولم ينجى من هذه الكارثة الا أعداد قليلة من الكائنات الحية التى نجحت فى التكيف مع الظروف القاتلة.

وقدر العلماء حجم النيزق العملاق الذى ضرب الأرض حيث بلغ قطره عشرة كليومترات مما ادى إلى تفجير كتلة نارية وسحابة من الغبار عطت العالم كله مما ادى إلى أختفاء أكثر من 80% من الكائنات الحية ومن بينها الديناصورات التى عاشت على سطح الأرض أكثر من 165مليون عام

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *