الأمم المتحدة: أكثر من نصف الشعب السوري بحاجة عاجلة للمساعدات

1 أكتوبر، 2014 12:27 م 247 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن أ

حذرت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ، فاليري أموس،، من أن 11 مليون شخص (أكثر من نصف السكان) في حاجة عاجلة إلى المساعدات داخل سوريا، موضحة أن 4،7 مليون شخص من هؤلاء يعيشون في أماكن يصعب الوصول إليها.

وقالت «آموس» لمجلس الأمن الدولي إن العنف يمضي «بلا هوادة» وإن تنظيم «داعش» يفرض تهديدًا «مقلقًا للغاية»، على خلفية تقارير بشأن
قطع الرؤوس والقتل الجماعي وتجنيد الأطفال.

وخلال شهر واحد، منذ منتصف أغسطس، تلقى 1,4 مليون شخص مساعدات غذائية، وحصل 16,5 مليون شخص على إمدادات لمياه الشرب النظيفة من جانب وكالات الإغاثة.

ويقدر عدد سكان سوريا بنحو 18 مليون نسمة.

وقالت «آموس» إنه خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، تعهدت الدول الأعضاء بمليار دولار لدعم جهود المساعدات في سوريا، والدول المحيطة بها التي تؤوي لاجئين سوريين.

ومع ذلك، حذرت «آموس» من أنه بدون دعم مالي إضافي، سيتعين على برنامج الأغذية العالمي إنهاء عملياته في غضون شهرين.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *