الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تدهور الوضع الإنساني للنازحين في إقليم كردستان

28 نوفمبر، 2015 1:13 م 260 مشاهدة

رحاب نيوز ـ نوري معمو

أعربت منظمة الأغذية التابعة للأمم المتحدة “فاو” عن قلقها إزاء تدهور الوضع الإنساني للنازحين العراقيين في إقليم كردستان، بسبب قلة فرص العمل المتاحة لهم.

وأشارت مديرة برنامج “فاو” جين بيرسالى إن معدل البطالة المرتفع دفع الأسر النازحة إلى الاعتماد بشكل متزايد على آليات سلبية لمواجهة المصاعب مثل تقليل عدد وجبات الطعام وإنفاق مدخراتها من أجل تلبية احتياجاتها الغذائية الأساسية.

وقالت بيرسالي في بيان صحفي : اضطرت معظم الأسر النازحة إلى التنقل عدة مرات وتغيير سكنها داخل كردستان بتأثير من نقص الموارد المحدودة أصلاً في كردستان والمجتمعات المضيفة، وهم الآن يواجهون صعوبة في العثور على عمل لإطعام أفرادها، ومع استمرار الأزمة العراقية لعامها الثاني نزح أكثر من ثلاثة ملايين شخص من جميع أنحاء البلاد، حوالي مليون شخص إلى إقليم كردستان والمناطق المجاورة بمحافظتي نينوى وديالى.

ومن جهتها أوضحت سلطات إقليم كردستان أنها غير قادرة على تقديم المساعدات الغذائية والعلاج والسكن لما يزيد على مليوني نازح عراقي وصلوا الإقليم من المناطق التي تشهد قتالاً ضد تنظيم داعش الارهابي، وتشير السلطات إلى أن النازحين باتوا يشكلون ما يعادل نسبة 29 في المائة من عدد سكان الإقليم، وهو ما يزيد من الضغوط على البنى التحتية والخدمات .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *