الأمم المتحدة: “داعش” خطف نساء وفتيات لاستعبادهن جنسياً

2 أكتوبر، 2014 3:18 م 228 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن أ

أعلنت الأمم المتحدة في تقريرها الصادر اليوم أن مقاتلي “داعش” في العراق نفّذوا إعدامات جماعية، وخطفوا نساء وفتيات لاستعبادهن جنسياً، واستخدموا الأولاد كمقاتلين، في انتهاكات منهجية قد تُصنَّف في خانة جرائم الحرب.

وقال التقرير الذي يستند إلى نحو 500 مقابلة أن الهجمات الجوية التي شنّتها الحكومة العراقية على المقاتلين السنّة تسبّبت بـ”عدد كبير من الوفيات في صفوف المدنيين”، عبر ضرب قرى ومدرسة ومستشفيات في ما يشكّل انتهاكاً للقانون الدولي.

ويتحدث التقرير بالتفصيل عن “مجموعة تثير الذهول” من انتهاكات حقوق الانسان في شمال العراق، كما أشار الممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة للعراق نيكولاي ملادينوف الذي وضع هذا التقرير من 29 صفحة وتناول فيه الفترة الممتدة من السادس من تموز حتى العاشر من ايلول المتعلقة بالهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الاسلامية انطلاقا من سوريا.
وقال المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين أن “حجم الانتهاكات والتجاوزات التي نفذها تنظيم الدولة الاسلامية والمجموعات المسلحة المتحالفة معه مثيرة للذهول، وعددا من هذه الأعمال يمكن اعتبارها بمثابة جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية”.
وأشار التقرير إلي انتهاكات القانون الانساني الدولي من القوات الحكومية العراقية والمجموعات المسلحة المرتبطة بها”، وأورد “الغارات الجوية وعمليات القصف المدفعي”، التي لم تاخذ في الاعتبار مبادىء التمييز والتكافؤ التي ينص عليها القانون الانساني الدولي.
ويدعو التقرير الحكومة العراقية للانضمام الى معاهدة “روما” الأمر الذي سيسمح للمحكمة الجنائية الدولية بملاحقة هذه الجرائم .
وتفيد حصيلة لبعثة الامم المتحدة في العراق أن 9347 مدنيا على الأقل قتلوا في العراق في 2014 وجرح 17386، مشيرة إلى أن أكثر من نصف هذه الارقام ناجم عن الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الاسلامية في حزيران.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *