الإدارة الأمريكية تعطل صفقة الأباتشي للضغط على مصر لإستعادة الدور السياسي للإخوان

1 أبريل، 2014 9:26 م 157 مشاهدة

اباتشي

رحاب نيوز – القاهرة

 لا مصالحة من كل من تلوثت أيديهم بدماء المصريين …. كان هذا هو رد القيادة المصرية على الولايات المتحدة الأمريكية والتى مارست ضغوط جديدة من أجل استعادة دور جماعة الإخوان المسلمين في الحياة السياسية مرة أخرى ومن هذه الضغوط تعطيل صفقة مروحيات الأباتشي الهجومية والتي كان مقررا توريدها للجيش المصرى خلال الشهرين المقبلين.

فيما أوضحت مصادر بوزارة الدفاع المصرية لموقع اليوم السابع الإلكتروني أن جانب القدرة القتالية والكفاءة الفنية للجيش المصرى، وقواته الجوية لن تتأثر على الإطلاق بعد القرار الأمريكى بتعليق تصدير 10 طائرات "أباتشى" إلى القاهرة، مؤكدة أن القوات الجوية المصرية تمتلك أكثر من 50 مروحية هجومية من طراز "أباتشى" قادرة على ردع الإرهاب فى شمال سيناء، ومختلف الحدود والاتجاهات الاستراتيجية للدولة المصرية.

كما أشارت المصادر إلى أن العمليات العسكرية فى سيناء تقودها 4 طائرات فقط من طراز أباتشى، وحققت نتائج مذهلة على مدار الأشهر الماضية، من حيث القدرة على المناورة ودقة إصابة الأهداف، والتعامل مع المعاقل التكفيرية، من مسافات بعيدة، موضحة أن تجميد الصفقة الأمريكية لن يؤثر مطلقا على مستوى الكفاءة القتالية للقوات المواجهة للإرهاب فى شمال سيناء، وهناك استراتيجيات متعددة للمواجهة فى سلاح الجو المصرى.

أما عن الطائرات التي أرسلتها مصر للصيانة فقد أكدت المصادر أنها سوف تعود خلال الأسبوع المقبل، بعد الضغوط التى مارستها وسائل الإعلام على الجانب الأمريكى، موضحة أن تلك الطائرة كان مفترضا أن يتم إرسالها إلى مصر قبل نحو شهرين، بعدما تم الانتهاء من عمليات الصيانة الخاصة بها، إلا أنه كانت هناك محاولات للتعطيل، فى محاولة للتضييق على الجيش المصرى، وتحجيم عملياته ضد الإرهاب.

كما أكدت المصادر أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تأخذ قرارا بشأن المعونة العسكرية لمصر، قبل انتخاب رئيس جديد للبلاد، واستقرار الأوضاع السياسية، بطريقة يتسنى لها من خلالها تقييم الموقف الدبلوماسى مع مصر، مؤكدة أن الإدارة الأمريكية مازالت تدعم جماعة الإخوان الإرهابية خلال الوقت الراهن، وتساهم فى دعم الإرهاب بشبه جزيرة سيناء.

 

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *