الإندبندنت: تضاعف أتباع “داعش” بالعراق بعد زيادة رواتبهم وتراخي السنة عن مواجهتهم

4 يوليو، 2014 2:58 م 134 مشاهدة

الاندبندنت

رحاب نيوز – ر ن ا

في تقريرها أشارت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إلى احتمالية تضاعف أعداد التابعين لداعش من الشباب نظراً لما تقدمه الحركة المتطرفة من مرتب يبلغ 400 جنيه إسترلينى "4892 جنيها مصريا" لمن يمتلك الخبرة العسكرية، وهى الخبرة التى يكثر تواجدها بين الشباب العراقى.

ويأتي تقدم هذه الحركة وسيطرتها على مزيد من الاراضي العراقية في ظل تراخى المليشيات السنية عن مواجهة حركة داعش الآن لعدم تقبلها رئيس الوزراء الحالى نورى المالكى الذى قدمت سياساته الطائفية الأغلبية الشيعية على باقى الطوائف الأخرى.

كما أشارت صحيفة الإندبندنت البريطانية في تقريرها إلى أن فشل الجلسة البرلمانية الأولى فى العراق، ساعد على تعميق الأزمة التى نتج منها حتى الآن رغبة الأكراد فى الانفصال عن العراق، وقد ظهر ذلك جلياً فى دعوة رئيس الإقليم الكردى "مسعود برزانى" إلى إجراء استفتاء فى الإقليم لتقرير مصير الأكراد، ومن جانب أخر ساعد هذا الضعف فى إعلان حركة مثل "داعش" عن دولة الخلافة الإسلامية تحت زعامة أميرها أبوبكر البغدادى.

وتطرق تقرير "الاندبندنت" إلى أن السعودية أرسلت 30 ألف جندى إلى حدودها المشتركة مع العراق، وذلك بعد انتشار مزاعم بانسحاب القوات العراقية المرابطة على طول الحدود التى تقدر مسافتها بـ500 ميل، وذلك بعد تقرير أذاعته قناة العربية بحصولها على مقطع فيديو لضابط جيش عراقى يؤكد انسحاب 2500 جندى عراقى من حدود العراق المشتركة مع السعودية.

ويأتي هذا كله فى ضوء الواقع الذي يفرض نفسه على الأرض فشل محاولة الجيش العراقى فى استرداد مدينة "تكريت" مسقط رأس الرئيس الراحل صدام حسين من يد حركة داعش، وتعيش المدينة دون كهرباء أو ماء، بعد أن تركها أغلب سكانها بسبب العمليات الحربية التى تجرى بها.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *