البحوث الفلكية: مفاجأة بشأن الموجات الحارة

4 يوليو، 2017 10:02 م 69 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

فجر الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بمصر مفاجأة بشأن الموجات الحارة ، حيث قال إن وصول الأرض الليلة الماضية، لأبعد نقطة في مدارها حول الشمس دليل براءة المسافة بين الشمس والأرض من الموجات الحارّة التي تشهدها مصر ومنطقة الشرق الأوسط حاليًّا، مشيرًا إلى أن كوكب الأرض وصل، في الساعة العاشرة مساء أمس الاثنين، لأبعد نقطة في مداره حول الشمس “نقطة الأوج”.

وأضاف عودة، في تصريح لوكالة أنباء “الشرق الأوسط” اليوم الثلاثاء، أن الأرض تبعد عن الشمس بمسافة متوسطة قدرها 150 مليون كيلومتر، وهذه المسافة تزيد وتنقص في يومي 3 يناير، و4 يوليو من كل عام عن هذه القيمة المتوسطة بمقدار 4.2 مليون كيلومتر، لافتًا إلى أنه حين تصبح الأرض أقرب ما تكون إلى الشمس في 3 يناير، تُعرَف النقطة التي تحتلها في هذا الوضع “بالحضيض”، وعندما تكون في النقطة الأبعد عن الشمس يوم 4 يوليو تكون الأرض في نقطة الأوج.

وأوضح أنه يترتب على اختلاف المسافة بين الشمس والأرض اختلاف كمية الطاقة التي تكتسبها الأرض من الشمس، مشددًا على أنه ليس لهذا الاختلاف أثر في حدوث فصلى الصيف والشتاء، بدليل وقوع الأرض في الحضيض (أي قريبة من الشمس) مع أبرد أيام السنة (3 يناير)، في نصف الكرة الشمالي ووصولها لأبعد نقطة في عز الحر (4 يوليو).

وأكد عودة أن العامل الذي يتحكم في درجات الحرارة على سطح الأرض خلال فصول السنة، هو زاوية سقوط أشعة الشمس، وليس المسافة التي تقطعها تلك الأشعة في الفضاء حتى تصل إلى الأرض، إذ إن الأشعة التي تسقط عمودية على سطح الأرض تعطى ضِعف الطاقة على السنتيمتر المربع عن تلك التي تعطيها الأشعة التي تسقط بزاوية مائلة.

وأشار إلى أن القمر سيصل، بعد غد الخميس، لأوج مداره حول الأرض، وهى أقرب نقطة في مداره البيضاوي الشكل حول الأرض، ويوم الأحد المقبل في الساعة السادسة و7 دقائق صباحًا بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة يكتمل قمر شهر شوال للعام الهجري الحالي بدرًا، ويتقابل بلوتو مع الأرض والشمس يوم الاثنين المقبل.

ونوَّه عودة بأن قمر شوال سيصل تربيعه الآخر يوم 16 يوليو الحالي، وفى يوم 21 يوليو سيكون في الحضيض، أي في أبعد نقطة عن الأرض، لافتًا إلى أنه في يوم 23 يوليو سيولد هلال شهر ذي القعدة لعام 1438، فيما يكون كوكب المريخ في اقتران مع الشمس في يوم 27 يوليو، ويصل كوكب عطارد لأقصى استطالة له حول الشمس في يوم 30 يوليو.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *