البرلمان العربي يثمن جهود السعودية لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن

4 أغسطس، 2017 11:42 ص 144 مشاهدة

رحاب نيوز – أحمد علي

ثمن الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي ، توقيع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اتفاقية مع منظمة الصحة العالمية، بمبلغ (33,7) مليون دولار أمريكي، والتي سبقها توقيع المركز لاتفاقية مع “اليونيسف” بمبلغ (33) مليون دولار أمريكي في السابع من ذي القعدة 1438 هجري الموافق 30 يوليو 2017م، لمكافحة وباء الكوليرا والاصحاح البيئي في الجمهورية اليمنية في قطاع العلاج والسيطرة على الوباء.

وقد جاءت الاتفاقية بناءًا على توجيه من نائب خادم الحرمين الشريفين سمو الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، والمتمثلة في تقديم المملكة العربية السعودية مبلغ (66.7) مليون دولار أمريكي، في استجابه كريمة من سموه لنداء منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونسيف لمكافحة الكوليرا ودعم البيئة والإصحاح البيئي في اليمن.

وأشاد الدكتور مشعل بن فهم السلمي بجهود المملكة العربية السعودية في رفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق جراء هذا الوباء القاتل، والنهوض بالوضع الصحي السيئ الذي يعاني منه الشعب اليمني الشقيق، في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تحول بينهم وبين الحصول على الرعاية الصحية اللازمة، نتيجة للانقلاب على الشرعية اليمنية وما نتج عنه من تدمير للمؤسسات الصحية والوقائية وانتشار الأوبئة والأمراض.

ودعا رئيس البرلمان العربي، المجتمع الدولي، ومجلس الأمن الدولي، ومنظمات الإغاثة العربية والإسلامية والدولية، إلى دعم جهود مكافحة الأوبئة وإيصال المساعدات للمناطق المنكوبة في اليمن، لمنع تفاقم الأوضاع الإنسانية والصحية الصعبة، ووضع حد للأعمال المعيقة للجهود الإنسانية التي تقوم بها ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، خاصة عمليات حجز ونهب المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية المخصصة للشعب اليمني الشقيق، أو استخدامها في الأعمال الحربية، في مخالفة صارخة للقوانين والاتفاقيات الدولية التي يشكل اختراقها مسؤولية قانونية وأخلاقية دولية، تستوجب تقديم مرتكبيها لمحكمة الجنايات الدولية، باعتبار أن إعاقة ونهب المساعدات الإنسانية والصحية جريمة حرب يُعاقب عليها القانون الدولي الإنساني.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *