التوصل لعلاج التغيرات الجينية لأجنة بشرية مسؤولة عن تضخم القلب

10 أغسطس، 2017 2:01 م 274 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن ا

توصل فريق من العلماء الأمريكان، مع زملائهم اليابانيين والصينيين، برئاسة العالم الأمريكى فريدريك لوفينو فى مركز البحوث العلمية الأمريكية، إلى استخدام “المقص الجينى”، المعروف باسم “كريسبر – كاس – 9″، فى علاج التغييرات الجينية السيئة فى أجنة بشرية مسئولة عن تضخم القلب.

وتعد هذه العملية الخطوة الأولى فى الطريق الطويل الذى يركز عليه العلماء فى علاج التغيرات الجينية السيئة فى الأجنة البشرية، ورصد العلماء قرابة 10 آلاف تغيير فى الجينات الوراثية تؤدى إلى تشوهات أو خلل فيسيولوجى فى وظائف أجهزة الجسم، واضطرابات طبية جسيمة تؤدى إلى الوفاة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *