الجيش التركي يطلق النار والغاز المسيل للدموع على المعتصمين بريف عفرين

27 أكتوبر، 2016 8:37 م 266 مشاهدة
معتصمين فرية قرية سوركه بعفرين

رحاب نيوز ـ جان عيسى

ذكرت مصادر محلية من مدينة عفرين اليوم الخميس، أن حرس الحدود التركي، أطلق النار والغازات المسيلة للدموع، على المعتصمين في قرية سوركه بناحية راجو التابعة لمدينة عفرين، ما أدى إلى سقوط جرحى وحالات اختناق بين المعتصمين.

وجاء ذلك بعد أن احتشد اليوم المئات من أهالي عفرين ونواحيها في قرية سوركه للتنديد بممارسات الجيش التركي من تدخل في قريتهم واقتلاع المئات من أشجار الزيتون والرمان في القرية بهدف التقدم نحو القرية وبناء الجدار العازل، وفق ما صرح به المعتصمون.

وقال المعتصمونن أن الجيش التركي قام بإطلاق النار على المواطنين المعتصمين قرب الحدود، الأمر الذي أدى إلى إصابة ما لا يقل عن ثلاثة مواطنين بجراح متفاوتة، إضافة إلى إطلاقه القنابل المسيلة للدموع بهدف تفريق المعتصمين مع حدوث 17 حالة اختناق نتيجة لذلك.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *