الجيش الحر ينفى وصول الدفعة الأولى من مقاتليه إلى السعودية

29 سبتمبر، 2014 7:05 م 175 مشاهدة

صرح العقيد هيثم عفيسى بنفى نائب رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر ما تردد عن وصول الدفعة الأولى من مقاتلى المعارضة السورية إلى المملكة السعودية ذلك في تصريح له لمراسل الأناضول، اليوم الاثنين، واعتبر أن هذة الأخبار لا أساس لها من الصحة وفق الأناضول

مؤكدا أنه لا أساس لما جاء في تصريحات الناطق الرسمي باسم الجيش السوري الحر العقيد، مصطفى الفرحات، أمس، التي أعلن فيها أن الدفعة الأولى من مقاتلي الجيش السوري الحر، وصلت الى المملكة العربية السعودية لتلقي التدريبات العسكرية، بإشراف عدد من الضباط السعوديين المتقاعدين من “أصحاب الكفاءة”، حسب وصفه.

وأشار العفيسي أن الناطق الرسمي، استقى معلوماته من وسائل الإعلام، وليس هناك أي معلومات بخصوص تجهيز وإعداد عناصر من قوات المعارضة، لتدريبهم في إطار الخطة الأميركية، القاضية بتدريب مقاتلين من المعارضة.

وفي نفس السياق، أكد ضابط كبير في المجالس العسكرية للجيش السوري الحر، رفض الكشف عن اسمه، نفيه التام لما قاله الناطق باسم الجيش الحر، مشيراً إلى أنه لم يجر إلى الآن أي تنسيق مع الولايات المتحدة وسواها، بخصوص إرسال مقاتلين لتلقي التدريبات العسكرية في المملكة العربية السعودية، بينما هناك تحضيرات للوائح الدفعة الأولى من المقاتلين، وسيتم وضعها بعد عيد الأضحى القادم.

وكان عدد من المسئولين في الإدارة الأميركية، أكدوا مؤخراً موافقة المملكة العربية السعودية على استضافة معسكرات لتدريب مقاتلين “معتدلين” من المعارضة السورية، في خطة لتدريب 5000 مقاتل، وذلك إطار استراتيجية الرئيس الأميركي “باراك أوباما” لمحاربة عناصر “داعش”.
يذكر أن الولايات المتحدة، ودول أخرى حليفة لها، بدأت بشن غارات جوية في سوريا، منذ 23 من الشهر الجاري، على مواقع لتنظيم داعش، الذي يسيطر على مساحات في شرق سوريا وشمالها، فضلاً عن سيطرته على مناطق واسعة في العراق.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *