الجيش السوري الحر يعلن عن بدء معركة “أمهات الشهداء” في اللاذقية ومدينة الرستن تعود للمقدمة..

23 مارس، 2014 11:50 ص 87 مشاهدة

gal.Free.Syria-Army.jpg_-1_-1

" رحاب نيوز " ر ن ا – خلدون خطاب

في آخر تطورات في اللاذقية, أعلن الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية بدء معركة "أمهات الشهداء" بجبل التركمان في ريف اللاذقية، حيث دارت اشتباكات عنيفة في برج حليبية بالجبل، وذلك بين الجيش الحر وقوات نظام الأسد بالتزامن مع قصف عنيف يستهدف المنطقة، وأشار ناشطون إلى تمكن الجيش الحر من إعطاب دبابة لقوات النظام خلال الاشتباكات في مرصد بيت حليبية في جبل التركمان. هذا وألقى طيران النظام المروحي برميلين متفجرين على مصيف سلمى بريف اللاذقية، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية. يأتي ذلك في الوقت الذي تصدى فيه مقاتلو الكتائب الإسلامية لمحاولة قوات نظام الأسد وميليشيا حزب الله الإرهابية التقدم نحو معبر كسب المُحرّر في  ريف اللاذقية، وأوقعوا العديد من القتلى في صفوف قواته. كما حرروا عدة مباني على أطراف مدينة كسب.  

وفي ريف العاصمة دمشق, قتل الجيش السوري الحر عنصرين وأصاب عنصر آخر من قوات نظام الأسد قنصاً على الجبهة الشمالية لمدينة داريا بريف دمشق، بينما ألقى طيران نظام الأسد المروحي برميلاً متفجّراً على الأحياء السكنية وسط المدينة، ما أدى إلى وقوع جرحى. في حين تعرضت أحياء العسالي والحجر الأسود ومخيم اليرموك في دمشق لقصف مدفعي نفذته قوات النظام، ما أدى إلى أضرار مادية. كما قصفت قوات النظام بالمدفعية على بلدة النشابية في ريف دمشق مصدره أطراف المرج، ما أدى لسقوط جرحى. وقصفت قوات النظام براجمات الصواريخ مزار بلدة رنكوس بمنطقة القلمون بريف دمشق، ولا أنباء عن إصابات.  

وفي حلب, أفاد ناشطون أن الجيش السوري الحر تمكن بالتعاون مع كتائب إسلامية من السيطرة على كامل جبل "شويحنة" في ريف حلب. في حين قتل 5 مقاتلين من الجيش السوري الحر، إضافة لجرح آخرين، جراء كمين نصبه تنظيم "دولة العراق والشام" (داعش) في مدينة حلب. كما استشهد طفل وأصيب 3 أشخاص برصاص قناصة نظام الأسد عند معبر كراج الحجز في بستان القصر بحلب. هذا وقصفت قوات نظام الأسد بالبراميل المتفجرة على أطراف المدينة الصناعية في الشيخ نجار بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين قوات الأخير والجيش السوري الحر. وشن طيران النظام  الحربي عدة غارات جوية على منطقة الصالات الصناعية في الليرمون بالتزامن مع اشتباكات عنيفة مع الجيش الحر في محيط فرع المخابرات الجوية. في حين استهدفت كتائب إسلامية  بقذائف الهاون مواقع لقوات النظام في جبل شويحنة بحلب محققين إصابات مباشرة.  

وفي حمص, قتل خمسة عناصر من الجيش السوري الحر أثناء اشتباكات جرت مع قوات النظام في قرية تير معلة بريف حمص.في حين نفذت قوات النظام قصفا  مدفعياً على مدينة الرستن في حمص مصدره كتيبة الهندسة. كما استهدفت قوات النظام مدينة مورك بريف حماة بالبراميل المتفجرة الملقاة من الطيران الحربي والمروحي. 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *