الحفاظ علي عيون سليمة مع التقدم السن

3 أكتوبر، 2014 9:06 ص 220 مشاهدة

يعد ضعف البصر من اكثر مظاهر الشيخوخة انتشارا بين البشر  حتى أن البعض يفقد البصر نهائيا مع تقدم السن  وبالرغم من التطور العلمي في مجال الإبصار وطب العيون والعدسات والجراحات المتطورة تظل هناك  أمراض تستعصي علي الأطباء
ففي ألمانيا أكثر الدول تقدما في مجال الطب ينتشر ثلاث أمراض مستعصية علي العلاج

أولها الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر والذي يعاني منه 1.6 مليون شخص في ألمانيا.

يله في الانتشار “الجلوكوما ” وعدد المصابين به مليون شخص

ثم اعتلال الشبكية السكري وعدد المصابين به 500 ألف مريض
فعد العناية في هذه الحالات الثلاث والعلاج المستمر يؤدي حتما الي فقد البصر في الكبر

 

أما مرض الساد أو إعتام عدسة العين، الذي يعتبر من أكثر أمراض العين انتشار في العالم ويسبب العمى، فيعاني منه حوالي 10 ملايين شخص في ألمانيا، لكن بفضل المعالجة الحديثة من خلال جراحة عملية إسعافية، لم يعد هذا المرض مخيفا وخطيرا كما في السابق.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن متابعة مراقبة ومعالجة بعض أمراض العين مثل الزرق واعتلال الشبكية السكري، على مدى أعوام، تكلف كثيرا بسبب الفحص الدوري وتطوير العلاج ليناسب تطور المرض. لكن رغم التكلفة الباهظة نسبيا، إلا أن الحفاظ على البصر واعتماد المرء على نفسه في حياته اليومية حتى في سن الشيخوخة والتقدم في العمر، يستحق ذلك الثمن.

ويعتبر التشخيص والكشف المبكر للمرض عاملا مهما جدا لمعالجته والشفاء منه، وينصح الأطباء بزيارة طبيب العيون وإجراء فحص دوري للعين بدءا من سن الأربعين، حتى لو لم تظهر أعراض مرض معين، حيث يمكن للطبيب أن يكشف المرض حتى قبل ظهور أعراضه على المرء.

لذلك يجب اجراء فحص علي العين مرة كل عام وعدم الانتظار حتى ظهور التهابات أو قصور في النظر

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *