الحكومة الإسبانية تأمل في إجراء انتخابات في كتالونيا لإنهاء الأزمة

6 أكتوبر، 2017 5:47 م 122 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

دعت الحكومة الإسبانية الجمعة الانفصاليين في كتالونيا إلى حل برلمان المنطقة والدعوة إلى انتخابات لتجاوز الأزمة بين مدريد وبرشلونة التي تهدد بإعلان الاستقلال من جانب واحد.

وقال الناطق باسم الحكومة الاسبانية اينيغو مينديز دي فيغو في مؤتمر صحافي بعد اجتماع للحكومة “سيكون من الجيد البدء بتضميد الجرح مرورا ببرلمان كاتالونيا، عبر انتخابات في المنطقة”.

ومن جهة أخري مثل قائد شرطة كاتالونيا الجمعة، أمام محكمة في مدريد بتهمة “التحريض على الفتنة” على خلفية تعاطيه مع أعمال العنف التي نجمت عن الإستفتاء المثير للجدل في الإقليم الإنفصالي.

واستدعى قاضي التحقيق جوزيب لويس ترابيرو وثلاثة من معاونيه، في خطوة تهدد بتصعيد التوتر بين الحكومة المركزية في مدريد والسلطات الإنفصالية في الإقليم.

ولوح القادة في كاتالونيا بإعلان الإستقلال من طرف واحد في تحد لمدريد والقضاء، بعد تنظيم استفتاء حظرته الحكومة المركزية يوم الأحد الماضي.

وكشف الخلاف حول الإستقلال عن تباعد بين شرطة كاتالونيا وقوات الأمن الوطنية التي تم نشرها في الإقليم.

واتُهمت شرطة ترابيرو بعدم السيطرة على متظاهرين مؤيدين للاستقلال خلال الإضطرابات الأخيرة في الإقليم الواقع بشمال شرق اسبانيا.

وتشير التهم إلى الإضطرابات في برشلونة في 20 و21 ايلول/سبتمبر الماضي، عندما اقتحمت القوات الأمنية الوطنية مكاتب الحكومة الإقليمية بهدف منع تنظيم الإستفتاء.

ووصل ترابيرو الى المحكمة الوطنية في مدريد الجمعة متوسطاً اثنين من ضباطه ولم يدل بأي تعليق للصحافيين المتواجدين، بحسب ما شاهد مراسل لفرانس برس.

ومثل المتهمان الآخران للرد على نفس التهمة، وهما جوردي كوشارت من جمعية اومنيوم كولتورال، وجوردي سانشيز من البرلمان الوطني الكاتالوني.

وكان في استقبالهم أمام المحكمة حشد مرحب من السياسيين من أحزاب حليفة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *