الحكومة البريطانية تعتمد برامج لنيل الماجستير عن “قرصنة الإنترنت”

5 أغسطس، 2014 8:33 م 144 مشاهدة

قرصنة الإنترنت

اعتمدت هيئة الاتصالات الحكومية البريطانية ست جامعات في بريطانيا لتدريس برامج تُمنح من خلالها درجة الماجستير المتخصصة لخبراء أمن الإنترنت. ويذكر أن هيئة الاتصالات هي الجهة المسؤولة عن التنصت الإلكتروني في بريطانيا.

وتمثل تلك الدراسات جزءا أصيلا من استراتيجية الأمن الإلكتروني البريطانية التي نُشرت في 2011. وتعتبر تلك الاستراتيجية التعليم عنصرا أساسيا في تحسين القدرات الدفاعية التي تستهدف مكافحة قراصنة الإنترنت وجرائم الاحتيال الإلكتروني.

وقال فرانسيس مود، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، إن الأمن الالكتروني بمثابة "جزء أساسي" من خطة طويلة الأجل أعدتها الحكومة للنهوض بالاقتصاد البريطاني. وأضاف أن تلك البرامج الدراسية ستساعد في جعل "بريطانيا واحدة من أكثر الدول أمنا في العالم لإدارة الأعمال عبر الإنترنت."

وتابع مود "من خلال العمل الممتاز لهيئة الاتصالات الحكومية، بالتعاون مع الوزارات والقطاع الخاص والجهات الأكاديمية، نستطيع التصدي لتلك التهديدات وأن نضمن أكبر قدر من القوة والوعي."

ودُعيت الجامعات البريطانية إلى تقديم برامج نيل درجات الماجستير الخاصة بها من أجل التصديق عليها. وتدرس عدد من الجامعات البريطانية في الوقت الحالي برامج معتمدة من هيئة الاتصالات البريطانية، من بينها جامعات أدنبرة نابير ولانكستر وأوكسفورد وكلية رويال، جامعة لندن.

ومنحت الهيئة أيضًا اعتمادا مشروطا لجامعة كرانفيلد لتدريس برامج الدفاع الإلكتروني وأمن المعلومات فضلا عن اعتماد مماثل لجامعة سري يخولها تدريس برامج أمن المعلومات. وقال متحدث باسم الهيئة إن الجامعات ستخضع "لتقييم من أجل تقديم محتوى محدد وملائم يلبي أعلى المعايير المطلوبة."

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *