الحوثي: الإمارات باتت في مرمى صواريخنا | وكالة رحاب الاخبارية

الحوثي: الإمارات باتت في مرمى صواريخنا

15 سبتمبر، 2017 5:50 م 223 مشاهدة
قائد حركة انصار الله عبدالملك الحوثي عبدالملك الحوثي

رحاب نيوز – ر ن ا

كشف زعيم جماعة الحوثي الانقلابية في اليمن، عبد الملك بدرالدين الحوثي، لأول مرة الخميس، في كلمة متلفزة، أن القوة الصاروخية لجماعته قامت بتجربة صاروخية ناجحة إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، وأن دولة الإمارات كلها باتت في مرمى صواريخ جماعته.

وحذر «الشركات الدولية والمستثمرين من مغبة الاستثمار في دولة الإمارات لأن استثماراتهم سيطالها الخطر»، معتبراً أن على «كل الشركات في الإمارات ألا تنظر للإمارات كبلد آمن بعد اليوم… وأن المنشآت النفطية السعودية من اليوم باتت في مرمى صواريخنا».

وأوضح أن لدى جماعة الحوثي طائرات بدون طيار حلقت مئات الكيلومترات داخل المملكة العربية السعودية، وأنها ستبدأ قريبا عملها في القصف.

وتوعّد السعودية، التي قال انها تحاول احتلال وغزو السواحل اليمنية بـ»أن أي حماقة لغزو الحديدة والميناء سيقابل بخطوات لم نقدم عليها من قبل».

وخاطب أبو ظبي والرياض قائلا: «إذا أرادوا أن تسلم سفنهم النفطية فعليهم ألا يقدموا على غزو الحديدة».

وأضاف أن القوة الصاروخية لجماعة الحوثي «تمكنت من إنجاز مرحلة ما بعد الرياض، وأنه لا زالت المسارات وخطوط الإنتاج تتنامى، وأن الشعب اليمني يعمل على تطوير قدراته الصاروخية للوصول إلى أي هدف في السعودية والإمارات».

وذكر أن «الصاروخ الذي وصل مدينة ينبع في السعودية لم تعترضه صواريخ الباتريوت، وهناك تفوق على ما مع العدو من إمكانات، وأن لدى الجيش واللجان الشعبية (الحوثية) جهودا لتطوير منظومات الدفاع الجوي للتصدي للطائرات الأمريكية الحديثة».

وأعلن الحوثي التضامن الكامل مع الشعب السعودي، وقال انه وجماعته يؤيدون «التحرك الشعبي الفاعل لتغيير سياسات النظام السعودي العدائية». وذكر أن هناك نشاطا شعبيا في السعودية لمواجهة الاحتقان الذي أنتجته سياساتها.

كما أعلن مباركته لكل المساعي التي تقوم بها جماعته لسد الخلاف مع حزب المؤتمر الشعبي العام. ودعا الحوثي الى وحدة الصف والتفاهم، وحذر ممن وصفهم بـ(المستهترين وأصحاب العقد والارتباطات الخارجية) من أتباع الرئيس السابق علي صالح.

وكانت أنباء ترددت أول أمس عن حصول اجتماع عبر الدائرة التلفزيونية بين القيادة العليا لجماعة الحوثي وحزب صالح، شارك فيه عبد الملك الحوثي بالإضافة الى حضور رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، ومن الجهة الأخرى حضرها علي عبد الله صالح والأمين العام لحزب المؤتمر عارف الزوكا.

وذكرت المصادر ان هذا الاجتماع الذي يعد الأول من نوعه خصص لإغلاق ملف الخلافات المتصاعدة بين الجانبين، وردم الهوة بين حليفي الانقلاب في اليمن جماعة الحوثي، والرئيس السابق علي عبد الله صالح وحزبه، المؤتمر الشعبي العام.

إلى ذلك، هددت قيادات في تحالف جماعة الحوثي وحزب صالح، بالتعامل «قانونيا» و»تنظيميا» ضد صحافيين موالين لهم يتفاعلون إعلاميا مع الخلافات بين طرفي التحالف.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *