الخارجية الأمريكية : "داعش" تسيطر على مصنع أسلحة كيميائية سابق فى العراق

20 يونيو، 2014 3:09 م 92 مشاهدة

اولى الاجتماعات بين الفلسطينيين والاسرائيليين اليوم بواشنطن

رحاب نيوز – ر ن ا

أشارت جنيفر بساكى، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مساء أمس، أن مسلحى الدولة الإسلامية فى العراق والشام "داعش" الذين احتلوا مناطق واسعة من العراق، قد سيطروا على مصنع سابق لإنتاج الأسلحة الكيميائية يعود إلى نظام صدام حسين.

حيث أكدت جنيفر بساكى أنه ورد إلينا معلومات تفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام "داعش" احتل مجمع المثنى، لافتة إلى أنها لا تعتقد أن بوسع هؤلاء المقاتلين إنتاج أسلحة كيميائية يمكن استخدامها، بسبب تقادم المواد التى قد تكون لا تزال موجودة فى المصنع.

ويعود تاريخ استخدام هذا المصنع إلى الثمانينات حيث بدأ المجمع الواقع على مسافة حوالى 70 كلم شمال غرب بغداد، بإنتاج غاز الخردل وغيره من الغازات السامة، ومنها غاز السارين فى مطلع الثمانينات، بعد أشهر على وصول صدام حسين إلى الرئاسة، بحسب وثيقة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سى آى ايه).

وفى مطلع التسعينيات تم استخدام الموقع للإشراف على عملية تدمير المخزون العراقى من الأسلحة الكيميائية.

ومن جانبها أكدت "بساكى" أن الولايات المتحدة تبقى "قلقة حيال سيطرة الدولة الإسلامية فى العراق والشام على أى موقع عسكرى"، مستكملة "لا نعتقد أن المجمع يحوى معدات ذات قيمة عسكرية لإنتاج أسلحة كيميائية، وسيكون من الصعب جدا، بل من المستحيل نقل هذه المعدات بشكل آمن".

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *