الخارجية الأمريكية: علاقتنا بمصر مهمة لأسباب أمنية واقتصادية وإقليمية

26 مارس، 2014 1:17 ص 90 مشاهدة

ماري هارف

رحاب نيوز – ر ن ا

أشارت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مارى هارف، أن ما حدث فى 3 يوليو الماضى يعتبر نقطة تحول فى مصر، إذ أنه أعطى فرصة للمصريين لإحداث تغيير فى وقت صعب ومواصلة العمل نحو التغيير الديمقراطى, مشيرة إلى أن التحول إلى الديمقراطية يستغرق عقودًا وهو ما يجعل واشنطن تحاول مساعدة مصر على إنجازه.

وأضافت المتحدثة أن العلاقات الأمريكية المصرية ذات أهمية لأسباب أمنية واقتصادية وإقليمية، تؤمن واشنطن  بضرورة استمرار التواصل مع الحكومة المصرية ومختلف القوى لدفع مصر نحو المسار الديمقراطى، موضحة أن الولايات المتحدة تجرى تقييمًا مستمرًا للعلاقة مع مصر وأنه بناء على مثل هذه المراجعات ووفقًا لما يحدث على الأرض يمكن اتخاذ القرار بشأن استئناف المساعدات الأمريكية.

كما  تطرقت مارى هارف إلى الحكم القضائى الابتدائى الذى صدر بالأمس بشأن أحكام بالإعدام بحق عدد من المدانين بأعمال القتل والعنف من الإخوان المسلمين فى محافظة المنيا، وأكدت أن واشنطن قد أجرت اتصالات اليوم على أعلى مستوى مع المسئولين المصريين بهذا الصدد، وأضاف أن بلادها تؤكد ضرورة توفير محاكمات حرة وعادلة لجميع المتهمين وفقًا للمعايير الدولية، واعتبرت أن الأحكام كانت بمثابة صدمة نظرًا لضخامة عدد المحكوم عليهم وسرعة محاكمتهم.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *