الرئيس السودانى :لا حرب مع “مصر” والأمم المتحدة طريقنا لحل “نزاع الحدود “

11 أكتوبر، 2014 1:22 م 195 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن أ- سحر مصطفى

استبعد الرئيس السوداني عمر البشير الدخول في حرب مع مصر بسبب الحدود المتنازع عليها بين البلدين، مؤكدًا على عمق العلاقات بينهما.

وقال البشير في تصريحات لصحيفة” الشرق الأوسط” اللندنية الصادرة اليوم السبت “إننا لن نحارب مصر بشأن هذه الحدود وسنحاول حلّها بالتحاور والتفاوض مع إخوتنا المصريين وفي حالة العجز التام فلن يكون أمامنا إلا اللجوء إلى التحكيم وإلى الأمم المتحدة”.

وأضاف “نحن لنا أمل بأن نصل إلى نهاية سعيدة بالتفاهم والتحاور والتفاوض المتعقّل، ولن ندخل في حرب مع الشقيقة مصر في هذه الحدود لأن ما بين البلدين والشعبين الشقيقين أكثر من تداخل، فهما كفيلان بأن يتجاوزا مشكلة الحدود”.

وكشف الرئيس السوداني عن زوال حالة الفتور التي اعترت علاقة بلاده مع السعودية أخيرا، بفضل الاتصالات المستمرة مع قيادة المملكة، وتصحيح المعلومات المغلوطة التي كانت تردهم من خلال جهات ذات غرض على حد تعبيره.

وتابع “شرحنا رؤيتنا وحقيقة علاقتنا مع طهران، بأن كل المعلومات التي كانت ترد للقيادة السعودية في هذا الإطار كانت مغلوطة ومصطنعة.

ونفي البشير وجود أي علاقة إستراتيجية مع ايران ، قائلا انها علاقة عادية جدا ، قائلا ” أننا ضد التشيع تماما، ليس هذا فقط، وإنما نحن منزعجون جدا حتى من التشيّع الذي ينتشر في إفريقيا ببرنامج واضح جدا دخلت فيه دول إفريقية ومنظمات كنسية وأخرى يهودية، “.

وحول اتهام حكومة رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني بأن السودان يدعم الميليشيات الإسلامية في بلاده، قال البشير ” الآن اقتنع الثني أن المعلومات التي بنى عليها الاتهامات كانت خطأ، لأنه هو من وقع معنا اتفاقية مشتركة بين ليبيا والسودان، حيث لدينا قوات مشتركة حاليًا قيادتها في الكفرة ولدينا قوات داخل ليبيا لتأمين الحدود”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *