الرئيس اللبناني: مصر صححت بوصلة المنطقة العربية بعد اخلال الربيع العربي لتوازنها

26 مارس، 2014 9:51 م 95 مشاهدة

ميشال سليمان

رحاب نيوز – ر ن ا

في لقائه مع البابا تواضروس أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان أن حركة التغيير الذي حدثت في مصر وإقرار الدستور الجديد أعاد تصحيح البوصلة في المنطقة العربية بعد أن انحرف الربيع العربي نحو التطرف.

وأضاف الرئيس اللبناني، عقب استقباله البابا تواضروس بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية  إن العلاقات المصرية اللبنانية قديمة ومرتبطة بقيم الاعتدال والتسامح والثقافة واللبنانيون الذين فروا من لبنان ذهبوا إلى مصر طلبا للحرية وكانوا من كل الطوائف مسلمين ومسيحيين وكانوا أدباء كبار كتاباتهم ومؤلفاتهم مازالت موجودة حتى اليوم.

كما أضاف سليمان أن هذا الأمر يدعونا للتفاؤل وهناك أمل كبير نظرا لتطور الوضع في مصر خاصة بعد إقرار الدستور الجديد وهو دستور معتدل أعاد التوازن إلى المنطقة العربية بعد أن اختل التوازن بها بسبب الربيع العربي الذي انحرف إلى التطرف لكن البوصلة أعيد توجيهها بشكل جديد عبر الحركة الجديدة التي حدثت في مصر.

وقد أعرب عن تمنياته أن يكون هذا الدستور مقدمة لدساتير مناسبة في الدول العربية الأخرى التي حدث بها تغيير للأنظمة والحكم.

وأشار الرئيس اللبناني "نحن في لبنان لدينا نظام ديمقراطي قديم وعريق مبنى على تداول السلطة سيستمر ويجب تعميق ممارسته بشكل أفضل، ونطلب من الدول العربية أن تشرك كافة المكونات الاجتماعية في الشأن السياسي بصرف النظر عما يحصل عليه كل مكون من أصوات في الانتخابات، مضيفا ًأن ما يقوله البابا تواضروس من ان هذه الدول مبنية على أعمدة، وأحد الأعمدة هي الأقليات من كافة الطوائف سواء كانت كردية أو علوية او مسيحية أو سريانية أو أقباط فهذه كلها أعمدة لبناء هذه الأوطان.

وحول تقارب انتخابات الرئاسة في مصر ولبنان معا فقد أوضح الرئيس اللبناني إن تداول السلطة مؤشر للاستقرار، فمن لديه مطلب يحققه بالانتخاب والذي كان يسعى للوصول للسلطة ينتظر لمرات أخرى.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *