الرئيس الموريتاني يدعو لاستفتاء دستوري.. والسبب!

3 مايو، 2016 11:11 م 206 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

أعلن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، اليوم الثلاثاء، أنه سيدعو إلى استفتاء على تعديلات دستورية تتعلق بتعزيز اللامركزية بالمناطق الداخلية من البلاد، وكذلك اعتزامه إلغاء مجلس الشيوخ واستبداله بمجالس لتنمية المحافظات.

وقال “عبد العزيز”، في مهرجان جماهيري بمدينة النعمة، إنه سيدعو إلى استفتاء دستوري يفضي إلى إلغاء مجلس الشيوخ ووضع مجالس جهوية للتنمية مهمتها تطوير وتنمية المحافظات الموريتانية ورسم سياسات وبرامج ومشروعات لتحسين أوضاع السكان المعيشية.

وبرر القرار بعدم الضرورة لوجود مجلس الشيوخ لأنه عبء على مسطرة إقرار القوانين والنصوص علاوة على كونه استنساخًا لتجارب ببلدان أخرى.

ويمنع الدستور الموريتاني على الرئيس حكم البلاد لأكثر من مأموريتين، وقد أعيد انتخاب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لمأمورية ثانية قبل حوالي سنتين بعد حصوله على أزيد من 80% في ظل مقاطعة أحزاب رئيسية بالمعارضة للانتخابات، احتجاجًا على رفض السلطات الاستجابة لبعض الشروط المتعلقة بالإشراف السياسي عليها، وحياد الجيش والأجهزة والأمنية وإعادة النظر في مهام وعمل الوكالة المسؤولة عن الوثائق المدنية، والمجلس الدستوري الذي يعد الحكم في قضايا الانتخابات.

ويتكون البرلمان الموريتاني الذي تأسس في 1992 من غرفتين جمعية وطنية ومجلس للشيوخ.

من جهة أخرى، أعلن الرئيس الموريتاني أن الحوار السياسي بين الطيف السياسي سينطلق في غضون ثلاثة أو أربعة أسابيع، داعيًا الجميع إلى المشاركة فيه، قائلاً إن الحوار سيساهم في ترسيخ الديمقراطية وإعادة صياغة التوجهات العامة للبلاد وترتيب الأولويات بمشاركة الجميع.

وعلى صعيد آخر، قال الرئيس إن القمة العربية المقبلة ستعقد في موريتانيا ولو كان ذلك تحت الخيام، موضحًا أن بلاده لم تعد كما كانت في السابق وأنها لم يسبق في تاريخها احتضان قمة عربية وستحتضن القمة ولو تحت خيام.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *