الرئيس عدلى منصور: شعب مصر لن ينسى من سانده في محنته عقب ثورة 30 يونيو

25 مارس، 2014 8:42 م 76 مشاهدة

عدلى منصور

رحاب نيوز – رن أ

أكد الرئيس المصري عدلي منصور في كلمته أمام القمة العربية اليوم أن الشعب المصري لن ينسى الدول التي اختارت مؤازرة ومساندة مصر في المرحلة التي مرت بها عقب ثورة 30 يونيو، والتي جاءت لكي تصحح المسار الذي فرضه البعض على ثورة الخامس والعشرين من يناير وتستكمل أهدافها.

وأضاف منصور أن المصريون قد نادو المصريون بالعيش الكريم والحرية والعدالة الاجتماعية واندلعت ثورة يونيو للحيلولة دون اختطاف الوطن وتغيير هويته وجره بعيدا عن الارادة الجامعة والضمير الوطني وسط ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد".

وأشار الرئيس المصري "إن الأمة العربية تواجه تحديات جسام على مستويات مختلفة سياسية واقتصادية واجتماعية وغيرها، تستوجب كلها أن يعضد بعضنا بعضا وان تتضافر الجهود المخلصة من أجل بلوغ الغايات التي تتوق إليها الشعوب العربية منذ زمن طويل، وفي مقدمة التحديات كانت ولا تزال القضية الفلسطينية والتي هي قضيتنا المحورية والمركزية.. إن مصر تابعت ولا تزال المفاوضات الجارية برعاية الولايات المتحدة الأمريكية.

وتابع: إن مصر دعمت ولا تزال السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس في مواقفها وفي كل ما يصب ايجابا في مصلحة الفلسطينيين .. ، ونتطلع أن تسفر القمة العربية الحالية عن التأكيد الموقف العربي الجماعي الراسخ والداعم لإنهاء مأساة الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية والذي بات يشكل امتداده لعقود طوال وصمة عار في جبين الإنسانيه جمعاء.

واستطرد: "إن إنهاء الاحتلال الاسرائيلي وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة القابلة للحياة في حدود ما قبل الخامس من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية اتساقا مع القرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومرجعيات عملية السلام لاسيما مؤتمر مدريد ومبادرة السلام العربية امر ولا تقبل التنازل أو التفريط وإلا باتت الشرعية ذاتها محل تشكيك وصار السلام غير قائم على العدل وغير قابل للاستدامة.

وفي كلمته طالب الرئيس منصور المجتمع الدولي بالعمل على ايقاف اي محاولات إسرائيلية للنيل من حرمة المسجد الأقصى الشريف ومقدساتنا في القدس.. فهو خط أحمر لو تم تجاوزه فلن يستطيع أحد التنبؤ بنتائجه الكارثية على الجميع"، مؤكداً أن حرم المسجد الأقصى يخص الأمة الاسلامية بأسرها وتتحمل إسرائيل المسئولية كاملة بوصفها قوة احتلال إزاء النتائج الوخيمة التي ستنتج عن التهاون أو التخازل في شأن حمايته من جماعات التطرف اليهودية .

وأضاف منصور" نرجو أن ترسل قمتنا هذه رسالة قوية وواضحة إلى المجتمع الدولي في هذا الخصوص.. وقال " أدين في هذا السياق وبكل قوة العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، وأطالب المهتمين بحقوق الانسان والمدافعين عنها القيام بدورهم في رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني في غزة وغيرها بشكل فوري"..ومطالبة اسرائيل باعتبارها قوة الاحتلال بالوفاء بمسئولياتها تجاه سكان غزة.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *