السعودية: لابد من تعزيز المعايير الثنائية والمتعددة الأطراف لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

7 يوليو، 2017 10:49 م 72 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

دعت المملكة العربية السعودية في اجتماع قمة العشرين إلى ضرورة العمل لضمان عدم استغلال النظام المالي الدولي الذي يقوم عليه الارهابيون والفاسدون ومروجو المخدرات، في “تنفيذ أفعالهم”.

جاءت الكلمة أثناء الجلسة الافتتاحية لقمة قادة الدول العشرين التي تستضيفها مدينة هامبورج الألمانية، وتستمر ليومين تحت عنوان “نحو بناء عالم متواصل”.

وقالت السعودية: “الإرهاب لا دين له وهو جريمة تستهدف العالم أجمع، لا تفرق بين الأديان والأعراق، وأنها تدين الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره إدانة مستمرة وقاطعة أيا كان مرتكبوه وحيثما ارتكبوه، كونه من أشد الأخطار التي تهدد السلام والأمن العالميين”.

وأكدت السعودية على ضرورة تعزيز المعايير الثنائية والمتعددة الأطراف لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وكذلك العمل مع كافة الشركاء لمكافحة استخدام الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي لأغراض إرهابية أو إجرامية، وتشمل التجنيد والدعاية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن وفد المملكة يرأسه وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف نيابة عن الملك سلمان بن عبد العزيز.

ونوهت السعودية بأهمية التنمية وإيجاد فرص العمل للشباب، وعللت ذلك بأنها “أفضل الطرق لتعظيم مساهمتهم والابتعاد عن أفكار التطرف والإرهاب”.

وقالت السعودية: “للأسف كانت المملكة العربية السعودية هدفا للمنظمات الإرهابية والدول الداعمة للإرهاب منذ أكثر من عشرين عاما، وتعرضت لتهديد الإرهاب المباشر وغير المباشر والمتعدد المصادر، وكان آخرها استشهاد رجلي أمن وجرح أكثر من عشرة من زملائهم خلال الثماني وأربعين ساعة الماضية في المنطقة الشرقية من بلادنا”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *