السفير الأمريكي بدمشق: يمكن للكورد المشاركة بمفاوضات فيينا بوفدين مستقلين

30 نوفمبر، 2015 11:06 ص 148 مشاهدة

رحاب نيوز – عقيل كوباني 

أكد السفير الأميركي السابق في دمشق “روبرت فورد”، أن المفاوضات الجارية بين الدول لحل الأزمة السورية حسب خطة فيينا، ستكون صعبة جدًا، وأنه لايمكن القضاء على داعش , طالما ظل الأسد رئيسًالسوريا.

وقال فورد في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط : أن الحل في سوريا يكون عبر مسارين متلازمين. الأول عبرالتوصل إلى اتفاق بين الدول الرئيسية الخمس: تركيا، والسعودية، وإيران والولايات المتحدة وروسيا. حول إطار العمل للحل السياسي .
أما المسار الثاني ,فيجب أن يضم سوريين فقط من المعارضة المسلحة والمعارضة السياسية والحكومة السورية. وهنا يجب أن نتفق على كيفية انضمام الأكراد السوريين للمفاوضات. فهل حزب الاتحاد الديمقراطي مع الحكومة أو مع المعارضة,ربما يقتضي ذلك وفدين منفصلين.

وأضاف ,أنا لا أتفق مع المحللين القائلين ,بأن الأكراد السوريين هم أفضل من يقاتل داعش,صحيح أن الأكراد قاتلوا بشدة ضد داعش ,وتكبدوا الكثير من الضحايا، لكن ليس دقيقًا أنهم أفضل من يقاتل داعش ,بل هم الوحيدون الذين قاتلواالتنظيم ,وحصلوا على دعم جوي أميركي مباشر. وغيرهم على الأرض لم يتلق هذا الدعم الجوي ولو حصلوا، لفعلوا الأفضل.

وأشارفورد, إلى أن القوة العسكرية الأميركية الجوية تساعد ,ولكن لا أعتقد أن للجيش السوري القدرة على استرجاع الجزء الشرقي من الغوطة. هناك حاجة لحكومة جديدة تستطيع أن تأتي بسوريين عرب وأكراد ليقاتلوا إلى جانب الجيش السوري في مواجهة داعش.

ولفت إلى أن التدخل الروسي أو إسقاط تركيا لطائرة روسية لم يغيرا اللعبة في سوريا، بل التدخل الإيراني وإرسال حزب الله اللبناني إلى القصير. ولولا ذلك، لكان أنتهى حكم بشار الأسد.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *