الشاب الفلسطيني محمد أبوخضير حرق “حيًّا” قبل وفاته

5 يوليو، 2014 7:33 م 117 مشاهدة

230327_0

رحاب نيوز- ر ن أ

قال مدير معهد «الطب العدلي»، صابر العالول، الذي شارك في تشريح جثمان الشهيد الفلسطيني محمد أبوخضير، إن نتائج عملية التشريح تشير إلى أن الأخير تم حرقه وهو على قيد الحياة، وأن ذلك هو سبب الوفاة.

وأضاف بحسب الأناضول  أنه «تبين خلال التشريح وجود مادة شحبار في المجاري التنفسية بالقصبات والقصيبات الهوائية في كلتا الرئتين، مما يدل على استنشاق هذه المادة أثناء الحرق وهو على قيد الحياة» وينتج عن الدخان الأسود الذي يصدر عن الحرق ويتكاثف على الأسطح، مادة تسمى الشحبار، ويمكن استنشاقها.

وعثرت الشرطة الإسرائيلية، الأربعاء الماضي، على جثة محترقة قرب بلدة دير ياسين في القدس الغربية، تبين فيما بعد أنها للشاب «أبوخضير»، 17 عامًا، الذي تتهم عائلته مستوطنين إسرائيليين باختطافه من أمام منزله في البلدة ومن ثم قتله.

وتابع «العالول» المكلف من النيابة العامة الفلسطينية بمشاركة الجانب الإسرائيلي في تشريح الجثمان: «أصيب جسم أبوخضير بحروق من مختلف الدرجات، بالإضافة إلى تعرض الرأس لإصابة برضوض». ولفت إلى أنه «أخذ عينات من سوائل وأنسجة جسم الشهيد لفحصها مخبريًّا ونسيجيًّا، للوصول إلى تقرير قضائي نهائي».

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *