الشبكة السورية لحقوق الإنسان : عمليات إعتقال وتعذيب للاجئين السوريين في عرسال خلال شهر أيلول

14 أكتوبر، 2014 8:42 م 192 مشاهدة

” رحاب نيوز ” ر ن ا – SNHR

أشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها أن فرقة تابعة للجیش اللبناني وھي /الفرقة الثامنة مجوقله / قد اقتحمت عدداً من مخیمات اللجوء في بلدة عرسال اللبنانیة وھي (مخیم البراء، مخیم السنابل، مخیم اي سي یو، مخیم ازوت، مخیم فلیطة مخیم، الإنماء) ونفذت حملات إعتقال طالت ما لایقل عن /450/ لاجئ سوري بینھم أطفال وھم من سكان تلك المخیمات بحجة الإرھاب.

وأضافت الشبكة أن حملات الإعتقال تمت على مرحلتین حیث بدأت المرحلة الأولى یوم الجمعة بتاریخ 19/أیلول/ 2014، واعتقلت ما یقارب /250/ شخصاً، والثانیة كانت صباح یوم الخمیس بتاریخ 25/أیلول/ 2014 وطالت نحو 200 لاجئ بینھم 16 شخصاً دون عمر الـ 18 سنة، وقد تم إخلاء سبیلھم بشكل تدریجي بعد ذلك.

فيما لا یزال قرابة /30/ شخصاً معتقلاً لدى أجھزة المخابرات اللبنانیة، ولم یعرف مصیرھم إلى الآن.

كما قامت القوات اللبنانیة بعملیات تھجیر لباقي أھالي مخیم البراء من أطفال ونساء وشیوخ، وإحراق جمیع الخیام الموجودة فیھ والتي یبلغ عددھا أكثر من /150/ خیمة.

وقد أشارت الشبكة السوریة لحقوق الإنسان أن غالبیة سكان ھذا المخیم ھم من أھالي القلمون ممن نزحوا من البلدات التالیة (یبرود والمشرفة – راس المعرة – حوش عرب – قارة – جراجیر)، ویقع المخیم في منطقة الجفر وراء رأس السرج القریبة من اللبؤة الحزبیة.

وأفادت الشبكة أنها قد رصدت قیام عناصر الفرقة اللبنانیة بضرب المعتقلین والتنكیل بھم في مخیم البراء ولم یقتصر ذلك على الشباب فقط بل طال كبار السن حیث قام بعض العناصر بإعدام رجل مصاب بعد ضربه والتنكیل به ویدعى كرم عبد الكریم الزین، 60 عاماً من منطقة القلمون بریف دمشق وانتھى به الأمر بإطلاق رصاصة علیه أودت بحیاته أمام جمع كبیر من الشھود المعتقلین، ثم قامت بخطف جثمانه بعدھا.

وجاءت تلك العملیة على خلفیة إعتداء بعبوة ناسفة إستھدفت سیارة للجیش اللبناني في جرود عرسال أدت إلى مقتل اثنین من العسكریین وإصابة 4 آخرین.

جدير بالذك أن قرية عرسال هي إحدى القرى اللبنانیة ـ قضاء بعلبك في محافظة البقاع، وھي بلدة معزولة نسبیاً، إذ تبعد عن بعلبك مركز القضاء حوالي 38 كیلومتراً، وعن مركز محافظة البقاع ـ زحلة 75 كیلومتراً كما تبعد عن بیروت 122 كلم وترتفع عن سطح البحر 2000 – 1400 م تقع على سلسلة جبال لبنان الشرقیة وتشترك مع سوریا بخّط حدودي طوله 50 كم.  وینشط عند حدودھا تھریب البضائع.

قدمت للاجئین السوریین المأوى والمساعدة والدعم بعد نزوحھم من منطقة القلمون وحمص، وإستقبلت بلدة عرسال أعداداً كبیرة من اللاجئین خلال الأشھر الأخیرة.

یبلغ تعداد سكان عرسال 35,000 نسمة، إلا أن أعداد اللاجئین تجاوز الـ 100,000 نسمة حیث أصبح عدد السوریین في المدینة یفوق تعداد اللبنانیین، كما أن أعداد اللاجئین كانت تتصاعد مع إستمرار وتیرة العملیات في القلمون وسبقتھا أیضا في القصیر.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *