الشرطة الأمريكية تطلق النار على طفل أسود يحمل مسدس لعبة

20 نوفمبر، 2014 7:58 م 87 مشاهدة

1 رحاب نيوز – ر ن ا قتلت الشرطة الأمريكية، اليوم الإثنين، طفلاً أسود يبلغ من العمر “12” عاماً، بولاية كليفلاند، وذلك بعد اشتباهها بحمله سلاحا حيث لم يستجب الطفل عندما طُلب منه رفع يديه في الهواء. وأفادت شرطة كليفلاند في بيان، أن “عناصر الشرطة طلبوا من الطفل -الذي كان يحمل مسدساً- أن يرفع يديه؛ إلا أنه لم يمتثل للأوامر، وحاول استخدام المسدس الذي كان بحوزته”؛ مضيفة أنه حينها تم إطلاق النار عليه وإصابته. حيث أوضح نائب مدير الشرطة “إد تومبا”: أن “الشرطة سارعت إلى مكان الحادث بعد تلقيها اتصالاً من شخص أبلغ عن وجود طفل بحوزته مسدس يهدد به الآخرين”. وأشار البيان إلى أنه تبين بعدها أن الطفل كان يحمل مسدساً بلاستيكياً شبيهاً بمسدس حقيقي شبه أتوماتيكي. وقال “إد تومبا”: إنه “لم يصدر عن الطفل أي تهديدات لفظية ضد عناصر الشرطة أو يصوب المسدس نحوهم؛ إلا أنه أطلق عليه النار لمحاولته إلتقاط مسدسه”. وقال تيموثي كوشكارسكي، محامي أسرة الطفل: إن “الطفل القتيل يدعي تمير رايس، وقد ذهب إلى المتنزه برفقه أصدقائه بعد ظهر يوم السبت”؛ مضيفاً أنه لا يمتلك أي تفاصيل عن الأسباب التي أدت إلى هذا الحادث.  

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *