"الشعوب الديمقراطي" يتهم السلطات التركية بقتل 21 مدنيا في جيزرة خلال الحظر

12 سبتمبر، 2015 7:31 م 195 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

بعد تسعة أيام من حظر التجوال الذي رفعته تركيا اليوم السبت، اتهم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للقضية الكردية السلطات التركية بقتل نحو 21 مدنيا في مدينة جيزرة خلال فترة حظر التجوال.

ورفعت تركيا اليوم، حظر تجوال استمر تسعة أيام عن مدينة جيزرة بجنوب شرق البلاد، وأعيد فتح الطرق إليها لتكشف عن دمار هائل تعرضت له المدينة خلال عملية عسكرية واسعة استهدفت المقاتلين الأكراد.

وشوهدت العديد من المباني المدمرة وأخرى نخرها الرصاص خلال حظر التجوال الذي فرض في 4 سبتمبر الجاري على المدينة التي تقع على الحدود مع سوريا وقرب العراق، ويبلغ عدد سكانها 120 ألف نسمة.

وقالت الحكومة: “إن فرض حظر التجوال كان ضروريا لعملية عسكرية “لمكافحة الإرهاب” في المدينة ضد عناصر يشتبه بأنهم من حزب العمال الكردستاني المحظور.

فيما أكد حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للقضية الكردية، أن 21 مدنيا قتلوا خلال حظر التجول الذي حرم الأهالي من وسائل الحياة الضرورة وتسبب بنقص في المواد الغذائية. ولا تزال خدمة الهاتف والإنترنت ضعيفة إلى حد كبير فيما خرج المواطنون للمرة الأولى لمعاينة حجم الأضرار.

وقال وزير الداخلية سلامي التينوك الخميس: “إن ما يصل إلى 32 من عناصر حزب العمال الكردستاني قتلوا في جيزره”، مضيفا أن مدنيا واحد قتل في الاشتباكات، غير أن حزب الشعوب الديمقراطي تحدى الحكومة أن تثبت ما إذا قتل عنصر واحد من العمال الكردستاني في جيزرة متهما الجيش بإطلاق النار على المدنيين.

وخلال حظر التجوال لم يسمح لمن هم من خارج المدينة بالدخول فيما وصف نشطاء أكراد الوضع “بالحصار” الذي يشبه ما تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

وقال جولر: “لا يوجد ماء ولا كهرباء ومؤننا تنفد” مضيفا أنه حتى الأذان توقف خلال حظر التجوال. ولا تزال آثار المعارك ظاهرة في جيزرة حيث تنتشر الحواجز والسواتر في الشوارع التي يتناثر فيها الرصاص الفارغ وهياكل السيارات المحترقة. غير أن تواجد الشرطة لم يعد ظاهرا”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *