العثور على 53 جثة فى العراق وزعماء الشيعة والأكراد يتبادلون الاتهامات

10 يوليو، 2014 2:07 ص 87 مشاهدة

قتلى

رحاب نيوز – رن ا

في وقت مبكر من صباح اليوم عثرت قوات الأمن العراقية على 53 جثة لأشخاص معصوبى الأعين ومكبلى الأيدى جنوبى بغداد فى حين تبادل زعماء الشيعة والأكراد الاتهامات بشأن اتساع نطاق الحملة التى ينفذها متشددون إسلاميون فى المحافظات السنية بالبلاد.

وقد تم اكتشاف عشرات الجثث قرب قرية "الخميسية" ذات الاغلبية الشيعية مصابة برصاصات فى الصدر والرأس فى أحدث عمليات قتل جماعى منذ أن اجتاح المسلحون السنة شمال العراق.

وقد أفاد "صادق مدلول" حاكم محافظة بابل الجنوبية التى تقطنها أغلبية شيعية للصحفيين بأنه تم العثور على 53 جثة مجهولة كلها لأشخاص معصوبى الأعين ومقيدى الأيدى.

وأضاف "مدلول" أن الضحايا قتلوا خلال الليل على الأرجح بعد إحضارهم بسيارة إلى منطقة قريبة من الطريق السريع الرئيسى الممتد من بغداد إلى المحافظات الجنوبية على بعد 25 كيلومترا جنوب شرقى مدينة الحلة ،وقال إنه لم تتضح على الفور هوية القتلى او انتمائهم الطائفى.

ولا تعد عملية القتل الجماعي هي الأولى من نوعها إذا ينفذ مسلحون سنة هجمات حول الطرف الجنوبى لبغداد منذ الربيع ، وردا على ذلك نشطت ميليشيات شيعية فى المناطق الريفية من بغداد وخطفت مواطنين سنه للاشتباه فى إنهم إرهابيون وعثر على الكثير منهم لاحقا قتلى.

كما تصاعدت الهجمات المتبادلة بشكل كبير منذ أن سيطر مقاتلون إسلاميون سنة على أجزاء كبيرة من شمال وغرب العراق الشهر الماضى وتقدموا صوب بغداد فى أكبر تحدى للحكومة التى يقودها الشيعة ويرأسها نورى المالكى منذ انسحاب القوات الأمريكية عام 2011.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *